نائب: المنظومة الصحية الجماعية نجحت.. ويجب البناء عليها

محليات
نشر: 2020-04-20 14:54 آخر تحديث: 2020-07-16 16:43
ارشيفية
ارشيفية

قال النائب د.ابراهيم البدور رئيس لجنة التنمية والصحة والتعليم في المركز الوطني لحقوق الإنسان ؛عضو لجنة الصحة النيابية إن العمل الجماعي للمنظومة الصحية في الأردن نجح في التعامل مع مرض فيروس كورونا وذلك بتعاضد القطاعات الصحية العامة مع بعضها (وزارة الصحة ،الخدمات الطبية ،المستشفيات الجامعية وكليات الطب )؛ حيث كانت الخطط جماعية والتوصيات جماعية وتوزيع الحمل جماعي لذلك نجحنا كدولة في إدارة الأزمة طبياً.


اقرأ أيضاً : البدور: امتحان التوجيهي يجب أن يشمل المادة التي أخذها الطلبة قبل هذا التاريخ


وأضاف لاحظنا كيف أن وزارة الصحة تعاونت مع المستشفيات الجامعية والخدمات الطبية في اللجان المشكلة حيث ان لجنة الأوبئة مثلا تكونت من أطباء من كل القطاعات و لديهم خبره في هذا الوباء وعملوا عملا جماعياً تشاورياً وخرجوا في توصيات طبية اعتمدت عليها الدولة والحكومة  في اتخاذ قرارات مهمه سياسياً وامنياً مثل قانون الدفاع والاغلاقات والحظر ...الخ .

وبين ان وزارة الصحة قامت بجهد مميز ادارياً وطبيا ً وتثقيفاً ،وكذلك الخدمات الطبية قامت بجهد طبي  واضح وخصوصاً مع المحجور عليهم في فنادق البحر الميت ودورها المحوري هناك ،ولا ننسى جهد مستشفى الملك المؤسس في علاج وايواء مرضى كورونا في الشمال ، إذاً فالمنظومة الجماعية قدمت نموذج  في إدارة الأزمة و نجحت في ذلك .

وأضاف ؛بناءً على هذا النجاح يجب ان تسارع  الحكومة في توحيد الجهد الجماعي الطبي في القطاع العام  ووضعه تحت مظلة واحدة بحيث يستفيد المرضى الذين يعانون في هذا القطاع  من جودة الخدمة وعدم توفرها في بعض القطاعات وهي متوفرة في قطاع آخر مع إنشاء  تأمين صحي شامل لكل المواطنين وأن توضع هيكلية جديدة للنظام الصحي يخدم الجميع ويقدم خدمة طبية ذات جودة ويتوزع على كل مناطق الاردن .

وقال: يمكن ذلك الآن؛ وخصوصاً ان الحكومة فكرت سابقاً  في شي مثل ذلك ،ولكن نجاح إدارة أزمة كورونا الجماعي اثبت ان تنسيق العمل الجماعي تحت مظلة واحدة  هي السبيل الأفضل لتقديم خدمة صحية ذات جودة وعادلة للجميع .

وبما أننا ننتقل من إدارة أزمة كورونا إلى إدارة أزمة ما بعد كورونا  و القطاع الصحي العام اصلا يعاني فيجب الإسراع في عمل هذه المظلة وتجميع الجهود وتقديم الخدمة الطبية التي يتمناها الجميع .

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني