فيروس كورونا: ديوكوفيتش يبحث مع نادال وفيدرر سبل مساعدة اللاعبين

رياضة
نشر: 2020-04-19 00:36 آخر تحديث: 2020-04-19 00:36
الصربي نوفاك ديوكوفيتش يحتفل بتأهله الى المباراة النهائية لبطولة استراليا المفتوحة في كرة المضرب
الصربي نوفاك ديوكوفيتش يحتفل بتأهله الى المباراة النهائية لبطولة استراليا المفتوحة في كرة المضرب

أعلن الصربي نوفاك ديوكوفيتش متصدر التصنيف العالمي لكرة المضرب، السبت، أنه بحث مع غريميه الإسباني رافايل نادال والسويسري روجيه فيدرر، سبل مساعدة اللاعبين الذين يعانون نتيجة شلل أصاب اللعبة بعد تفشي وباء فيروس كورونا المستجد.


اقرأ أيضاً : الدوري الإسباني يعود بدون جمهور حتى نهاية الصيف


وقال ديوكوفيتش خلال بث مباشر في حسابه على تطبيق انستاغرام ردا على سؤال من السويسري ستان فافرينكا حول الطريقة التي يمكن فيها مساعدة هؤلاء اللاعبين "تحدثت مع روجيه (فيدرر) ورافا (نادال) قبل بضعة ايام، لقد اجرينا محادثات طويلة حول المستقبل القريب لكرة المضرب، وعلى ما سيحدث، خصوصا كيف يمكننا ان نساهم ونساعد اللاعبين الذين يحتلون مراكز متأخرة في التصنيف، ومن الواضح انهم الاكثر تضررا".

وأضاف الصربي "غالبية اللاعبين الذين يحتلون المراكز بين 200-250، و700-1000 لا يتلقون أي دعم من اتحاداتهم الوطنية، وليس لديهم رعاة، وهم متروكون لوحدهم بطريقة أو بأخرى".

وتابع "في هذه المرحلة، يبدو أن هناك ما بين 3 و 4,5 مليون دولار سيعاد توزيعها على هؤلاء اللاعبين"، في اشارة منه الى صندوق إغاثة اللاعبين، الذي يمكن تمويله من رابطة المحترفين، و"ربما من البطولات الاربع الكبرى"، واللاعبين.

ووفقا للصحافة المختصة، اقترح ديوكوفيتش، بصفته رئيس مجلس رابطة لاعبي كرة المضرب المحترفين، الذي يضم أيضا فيدرر ونادال، في رسالة للاعبين أن اصحاب المراكز المئة الأولى في التصنيف، وأولئك الذين هم في المراكز العشرين الأولى في فئة الزوجي، يساهمون في هذا الصندوق، وفقا لترتيبهم (من 30 ألف دولار لأفضل خمسة إلى 5000 دولار للاعبين بين المركزين 51 و 100)، وهو ما يوازي مليون دولار ستضيف الرابطة منها مبلغا مماثلا.

وأكد المصنف الأول أن الرابطة تعمل وفق معايير الاستحقاق. مقترحا أن جزءا من المساعدات قد يأتي من مداخيل المباريات "بعض الدورات، ربما بطولة الماسترز (التي تجمع، من الناحية النظرية، أفضل ثمانية لاعبين في الموسم في تشرين الثاني/نوفمبر)، يمكن تحويلها إلى صندوق الدعم هذا"، اعتمادا على مصير الموسم وشريطة أن يوافق اللاعبون على ذلك.

واضاف "في حال لم نلعب مرة اخرى هذا الموسم، فربما يمكننا ان نجمع بشكل جماعي نسبة معينة من جوائزنا المالية في بطولة استراليا المفتوحة ونضعها في هذا الصندوق".

يذكر ان تفشي وباء فيروس "كوفيد-19" أدى إلى شل الحركة الرياضية حول العالم، بما في ذلك كرة المضرب، منذ مطلع آذار/مارس الماضي، حيث تم إلغاء أو تأجيل العديد من الدورات والبطولات.

وتعتبر بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، اخر البطولات الأربع الكبرى، التي تستضيفها سنويا ملاعب فلاشينغ ميدوز، ومن المقرر اقامتها بين 31 آب/أغسطس و13أيلول/سبتمبر المقلبين، البطولة الكبرى الأولى على الروزنامة، بعدما تم إلغاء بطولة ويمبلدون الإنكليزية، وتأجيل بطولة فرنسا المفتوحة (رولان غاروس) إلى 20 أيلول/سبتمبر.

أخبار ذات صلة