ما العلامات الدالة على وجود مشاكل صحية في الكلى؟ - فيديو

صحة
نشر: 2020-04-08 17:35 آخر تحديث: 2020-04-08 17:41
تحرير: أسيل أبو عريضة
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
المصدر المصدر

قالت اخصائية التغذية رند الديسي، إن أعراض الفشل الكلوي تهر بشكل أكبر لدى الأشخاص المُعرضين بشكلٍ دائم لـ مُسممات الغذاء، الذي منها "النسب العالية من الأملاح والكحول، ومُصبغات الطعام والأكل المُصنع"حيث تُعتبر مواد سامة للكلى تُعطل عمل الفلترة، وهذا سبب رئيسي للإصابة بمشاكل الكلى، ومن الأسباب الأخرى قلة إستهلاك السوائل، والأمراض المُزمنة وغير المُزمنة، منها مرض السُكر.     

وأضافت خلال مُشاركتها في فقرة "التغذية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، أنه هُناك بعض التغيرات التي تكرأ على الجسم وتدل على وجود مشاكل بالكلى، مُتمثلة بـ" قلة نسب البول، واحتباس السوائل وعدم القُدرة على التخلص منها، والزيادة الكبيرة في الوزن، وصعوبة التنفس لأن الكلى مسؤولة عن إنتاجية هرمون مُهم لخلايا الدم الحمراء، إذ أن التعب الدائم والشعور بالغثيان وقلة التركيز لارتفاع نسبة المواد السامة بالجسم أيضاً من التغيرات التي تطرأ على الجسم. 


اقرأ أيضاً : ما الذي تفعله نسب الحديد العالية والمُنخفضة خلال فترة الحمل وما بعدها؟ - فيديو


 

وأشارت إلى أن بعض أدوية إدرار البول تُعرض الكلى ووظائفها للتعب، إذا أن استهلاك السوائل والأملاح والمعادن، والحالة الصحية للجسم هي التي تُحدد الحالة العامة للكلى، فتكون السوائل على شكل مشروبات عطرية وعصائر والماء، حيث تستطيع الكلى استخراج كمية الماء الموجودة في الكفايين، لذا الكمية المسموح بها خلال اليوم تتراوح ما بين الكوبين والثلاثة لتسطيع الكلى القيام بعملها.     

وبينت أن الأملاح لا تتواجد فقط في الأطعمة المالحة، بل توجد في العديد من الأغذية الغنية بالأملاح كـ الأطعمة المُعلبة التي من الضروري غسلها للتخلص نسب الأملاح الموجودة بداخلها، لافتة إلى أن بعض أنواع ملح الطعام تكون قليلة الصوديوم.     

وأكدت أن تناول كميات كبيرة من السوائل يُساعد على تكديس نسسب أقل من المياه وبالتالي تُصبح الكلى قادرة على التخلص من الأملاح، موضحة أن تناول البوتاسيوم بكميات كبيرة يُقلل من نسب الأملاح والمعادن المُخزنة داخل الجسم.

أخبار ذات صلة