أخصائية تغذية: تناول  الحامل للـ "تمر" بكميات كبيرة  قد يؤدي إلى الولادة المُبكرة - فيديو

صحة
نشر: 2020-03-24 18:31 آخر تحديث: 2020-03-24 18:31
تحرير: زينة العبد
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
المصدر المصدر

 نصحت أخصائية التغذية الدكتورة ربى مشربش، الحوامل باستمرار تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية خلال فترة الحجر المنزلي، بالمتابعة مع الطبيب، لِما للمُكملات من فوائد تساعد على تقوية المناعة، لا سيما فيما يتعلق بفيروس كورونا.

وذكرت خلال مشاركتها في فقرة "التغذية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة "رؤيا"، أن المكملات الغذائية الخاصة بالحوامل لها تركيبة تختلف عن المكملات التي يتناولها أي شخص آخر، إذ تحتوي على كميات محددة من أوميجا 3، والحديد، مشددة على عدم تناول المرأة الحامل لأي مكملات أخرى، التي يمكن أن تحتوي على كميات كبيرة من فيتامين e، مما قد يؤدي إلى حدوث تشوهات لدى الجنين إذا جرى تناوله بكميات كبيرة.

وأكدت على أهمية تناول المرأة الحامل للكالسيوم، وفيتامين (د)، والبروتين الذي يتم الحصول عليه من اللحم والدجاج ومعلبات الأسماك، مشيرة إلى عدم تناولها بكميات كبيرة، لعدم الحصول على معدن الزئبق بكمية كبيرة الذي قد يؤثر على الحامل.
وأشارت إلى فوائد البقوليات، التي تحتوي على بروتينات وألياف تساهم في الحفاظ على صحة المرأة الحامل.


اقرأ أيضاً : 10 أطعمة تعزز جهازك المناعي لمحاربة فيروس كورونا


ونصحت بتجنب الحامل الموالح ورقائق البطاطس والحلويات، وتناول المخللات والزيتون بكميات كبيرة، تحسباً إلى عدم حدوث حالات ارتفاع ضغط الدم خلال فترة الحجر المنزلي، كما أكدت على ضرورة شرب كميات كبيرة من السوائل والماء، والمشي 10 آلاف خطوة في المنزل، وتناول بعض الفواكه المجففة في حال عدم توافر الطازجة، إلا أنها نصحت بالتقليل من تناول التمر الذي يؤدي كثرته إلى حدوث انقباضات لدى الحامل، وتسهيل عملية الولادة قبل أوانها.

وأفادت مشربش بأهمية الرضاعة الطبيعية للطفل، بالإضافة إلى الإلتزام بإجراءات النظافة خلال إرضاع الطفل، وتعقيم زجاجة الرضاعة، وغسل اليدين جيداً قبل وبعد عملية الرضاعة.

وذكرت بعض الأعشاب التي تساعد المرضعات على إدرار الحليب، مثل الشومر واليانسون، إلا أنها نصحت بالابتعاد عن البقدونس والميرمية اللتان تقللان من إدرار الحليب.

وفي السياق ذاته، أكدت على أهمية الاعتناء بتغذية الأطفال خلال الحجر المنزلي، وتوفير الأطعمة الغنية بالفوائد، إلى جانب الحليب، مثل الحبوب الجاهزة وحبوب الأرز والقمح، مشيرة إلى إمكانية طهي الأرز والشوفان وطحنهما في المنزل في حال عدم توافر طعام مخصص للأطفال، كما يمكن إنقاص جزء من طعام العائلة المطبوخ، قبل إضافة البهارات وتقديمها للأطفال الذين أعمارهم أقل من سنة.

وقالت في السياق ذاته، إن الحجر المنزلي يمثل الوقت المثالي، لتطبيق نظام الصيام المتقطع، لمحاولة إنقاص الوزن أو على الأقل الحفاظ عليه خلال فترة الحجر، لاسيما أن استخدام الهواتف المتحركة لساعات طويلة تجعل الأشخاص معرضين لزيادة الوزن وحدوث مشاكل صحية، هم في غنى عنها.

 

أخبار ذات صلة