ارتفاع المصابين لـ 945 في الكيان المحتل ولوائح الطوارئ تدخل حيز التنفيذ

فلسطين
نشر: 2020-03-22 09:39 آخر تحديث: 2020-07-16 16:43
أرشيفية
أرشيفية

أعلنت وزارة الصحة التابعة للاحتلال الأحد ، ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد  الى 945 شخصاً ، 20 منهم في حالة خطيرة.


اقرأ أيضاً : الاحتلال يعلن ارتفاع عدد الإصابات بكورونا


واضافت الوزارة انه تعافى حتى الآن 37 شخصا من الفيروس وهناك عدد المرضى في المنازل أكبر من أولئك الذين دخلوا المستشفى. في غضون ذلك دخلت إرشادات الطوارئ الجديدة التي صاغتها وزارة الصحة الاسرائيلية حيز التنفيذ صباح اليوم الاحد ووافقت الحكومة عليها لجهة الحد من انتشار الفيروس.

الدوخول في تطبيقات الطوارئ: 

ووفقًا للوائح ، سينتقل القطاع الحكومي في الكيان المحتل اعتبارًا من الأحد إلى حالة الطوارئ ،حيث ستخفض القوى العاملة إلى 30٪ التي ستستمر في العمل من المكتب ومن المنزل. هذا باستثناء الهيئات التي يمكنها العمل في أكثر من 30٪ ، بما في ذلك الصحة والرعاية والأمن.


اقرأ أيضاً : لجنة الأوبئة تكشف لـ "رؤيا" تفاصيل الموافقة على استخدام عقار جديد لعلاج مصابي كورونا في الأردن


ومن أجل التأكد من أن الجمهور لا يشعر بنقص في الغذاء والأدوية والخدمات المالية وغيرها سيتم توفير تلك الخدمات من اجل تقليل الاختلاط مع الالتزام بالمبادئ التوجيهية لوزارة الصحة.

وبموجب حالة الطوارئ واستنادا للتعليمات الجديدة التي صادقت عليها الحكومة، تم استثناء 50% من موظفي وزارة الخارجية من قرار الخروج لعطلة غير مدفوعة الأجر بدل 30% كما أقرت في الأسبوع الماضي.

كما استثنت التعديلات الجديدة جميع موظفي وزارة الخارجية والسلك الدبلوماسي المتواجدين خارج البلاد، وتم اعتبارهم موظفين حيويين.

 

واستثنت أيضا 60% من موظفي سلطة المال الإسرائيلية واعتبرتهم على أنهم موظفون حيويون. وتم استثناء مقدمي الخدمات في مجال الحواسيب والهايتك والاتصالات ورؤساء السلطات المحلية ونوابهم.

أما فيما يتعلق في تنقل وحركة المواطنين، بموجب التعليمات المعدلة، سيسمح للمواطنين مغادرة منازلهم للتزود بالمواد الغذائية والمواد الأساسية والمستلزمات الطبية، وتلقي الخدمات الطبية والحصول على خدمات مكاتب الرفاه الاجتماعي.

ويسمح للمواطنين أيضا الخروج من منازلهم لفترة قصيرة لمكان قريب من منازلهم سواء للصلاة في أماكن العبادة، أو المشاركة بمراسيم دينية أو مناسبات أفراح جنازة أو مساعدة شخص بحاجة لمساعدة صحية، لكن دون أن يؤدي ذلك للتجمهر.

كما تجيز التعليمات الجديدة ممارسة النشاطات الرياضية لشخصين معا كحد أقصى، ما يعني إلغاء القرار السابق بأنه مسموح بنشاط رياضي حتى 5 أشخاص.

وتحظر التعديلات والتعليمات الجديدة النشاط التجاري في المجمعات التجارية باستثناء مطعم، صيدلية أو متجر يعمل في بيع مواد التنظيف.

كما يحظر تشغيل قاعات الأفراح، وبرك سباحة، والبارات، ومركز الياقة البدنية، والحدائق العامة، ودور السينما، والمسارح، والمكتبات العامة، والمراكز الثقافية والجماهيرية، والمعارض، والقطار الهوائي والمواقع الأثرية والسياحية والمحميات الطبيعية.

وفيما يتعلق باستعدادت الاحتلال لارتفاع اعداد المرضى اعدت وزارة الصحة خطة لتلك السيناريوهات حيث يتضاعف عدد المصابين، ويقدر أن هناك آلاف المرضى الآخرين الذين لم يتم تشخيصهم بعد. حسب صحفية يسرائيل اليوم.

والمرحلة الأولى ، التي اكتملت بالفعل بالكامل ، مخصصة لسيناريو يصل إلى 600 مريض. عند هذه النقطة ، يكون كل مستشفى جاهزًا لاستقبال حوالي 30 مريضًا في جناح مخصص.

وعندما يصل العدد الإجمالي للمرضى الذين تم تشخيصهم إلى 1000 - وهي اصبحت قريبة سيتم فتح قسم آخر في كل مستشفى ، وفي الوقت نفسه ، أكمل مستشفى شيبا بناء مستشفى تحت الأرض ، قادر على استيعاب حوالي 40 مريضاً.

في المرحلة الثالثة ، سيناريو لـ 1400 مريض ، سيتم إضافة 420 سرير للمرضى .وعندما يصل عدد المصابين الذين تم تشخيصهم إلى 1800 ، فسيتم إضافة 400 سرير داخلي آخر من خلال إخلاء مستشفيين صغيرين مخصصين.

في غضون ذلك ، سيتم إيقاف العمليات الجراحية في المستشفيات الخاصة وسيتم استخدامها لإجراء العمليات الجراحية العامة. وبحسب التعليمات التي كتبها الدكتور فيريد عزرا رئيس الإدارة الطبية في وزارة الصحة ، إذا تجاوز عدد المرضى عتبة 2000 ، سيتم استخدام الاجنحة الفندقية المتاخمة للمستشفى

وسيتم إرسال بعض المرضى في المستشفيات الى منازلهم وسيتم قريبا افتتاح ثلاثة فنادق أخرى لاستيعاب المصابين.


اقرأ أيضاً : عبيدات لـ "رؤيا": هذا ما قصده وزير الصحة بقوله إن ارتفاع اصابات كورونا في الأردن "مؤشر خطير"


 

أخبار ذات صلة