تقديرات بإصابة 100 ألف في أوهايو الأميركية.. إيران تعتبر كورونا هجوما بيولوجيا وبكين تتهم واشنطن

صحة
نشر: 2020-03-13 11:33 آخر تحديث: 2020-03-13 11:33
أرشيفية
أرشيفية
المصدر المصدر

قالت  إدارة الصحة في ولاية أوهايو الأمريكية إن تقديرتها تشير إلى أن نحو 1% من سكان الولاية يحملون فيروس كورونا، بينما اتهمت الصين الجيش الأميركي بنقل الفيروس إليها في كانون الأول الماضي، كما تحدثت إيران عن هجوم بيولوجي.


اقرأ أيضاً : تأجيل تصفيات كأس العالم 2022 عن قارة أمريكا الجنوبية بسبب كورونا


 فقد ذكر حاكم ولاية أوهايو مايك ديواين أنه على علم بأن "1% من سكان ولايتنا يحملون فيروس كورونا اليوم، مما يعني إصابة أكثر من 100 ألف شخص".

 وأضاف ديواين في حديث لشبكة "سي.أن.أن" الإخبارية "قد نصل إلى مرحلة لا نتمكن فيها من إجراء فحوص كورونا بسبب كثرة الإصابات".

 وكانت الولاية قد أعلنت في وقت سابق إغلاق المدارس لمدة ثلاثة أسابيع على الأقل بسبب فيروس كورونا.

كما أعلن رئيس بلدية نيويورك حالة الطوارئ بسبب تفشي الفيروس. وكان حاكم ولاية نيويورك قد أعلن حالة الطوارئ قبل أيام.


اقرأ أيضاً : تقرير: 150 مليون أمريكي قد يصابون بـ "كورونا"


وبحسب وسائل إعلام أميركية، فإن ولاية ميريلاند ستغلق أبواب المدارس في الفترة بين 16 و27 مارس/آذار الجاري. وفي ولاية كاليفورنيا ستغلق مدينة الألعاب "ديزني لاند" أبوابها ابتداء من السبت القادم.

أميركا بدائرة الاتهام

من جانبه، قال المتحدث باسم الخارجية الصينية تشاو لي جيان إن الجيش الأميركي ربما هو الذي جلب فيروس كورونا إلى مدينة ووهان الصينية التي ظهر فيها المرض لأول مرة في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وتساءل المتحدث باسم الوزارة في تغريدة باللغة الإنجليزية على حسابه في تويتر، عن تاريخ تسجيل أول إصابة بمرض كورونا في الولايات المتحدة، وعدد المصابين به، وأسماء المستشفيات التي حُجزوا فيها، داعيا واشنطن إلى التحلي بالشفافية وإعلان البيانات، ومعتبرا أنها مَدينة للصين بتفسير.

أخبار ذات صلة