استاذ اعلام رقمي: هناك مبالغة في الإعلام حول موضوع كورونا.. فيديو

محليات
نشر: 2020-03-11 22:03 آخر تحديث: 2020-07-16 16:43
الإشاعة والكورونا.. حديث نبض البلد
الإشاعة والكورونا.. حديث نبض البلد

بين استاذ الاعلام الرقمي الدكتور عدنان الزعبي، أن مفهوم الإشاعة يظهر في وقت الأزمات، وتكثر عندما يكون هناك "التباس" في الفهم والمعرفة الكاملة في حيثيات الأمور داخل المجتمع، وتكون لحظية.

وقال الزعبي، خلال استضافته في برنامج نبض البلد، إن الإشاعة هي ظاهرة اجتماعية وشكل من أشكال التواصل، وغالبا ما تكون معلومة غير مؤكدة وغير مثبته.


اقرأ أيضاً : توقيف السيدة التي أثارت هلع الأردنيين بتسجيل صوتي في الجويدة


وأشار إلى أنه لا يوجد فيروس في الأردن، وأن جميع الحالات التي دخلت إلى الحجر الصحي كانت قادمة من خارج الأردن، مؤكداً أنه لو كان هناك فيروس في الأردن لكان عدد الحالات أكثر من ذلك، وفق قوله.

وكشف أن من أبسط وسائل مكافحة الاشاعة هي الكلمة الحقيقة، وأن هناك مبالغة في الإعلام حول موضوع كورونا ووصف الحالات في الأردن.

واستغرب الزعبي الموضوع الذي حصل مع الشاب الأردني المصاب بفيروس كروونا، وكيفية تعامل الاعلام معه والتواصل مع أهل بيته، مشيرا إلى أن هذا الشيئ غير موجود في العالم إلا في الأردن.


اقرأ أيضاً : الأمن العام: القبض على السيدة التي أثارت الهلع بين الأردنيين بسبب "كورونا"


وأكد أن الأردن حاصر دخول الفيروس عن طريق الاجراءات التي اتخذها عبر الحدود.

وقال إن وزارة الصحة ارتكبت خطأ في البداية يتحويل 5 مستشفيات من الصحة لتكون مراكز للحجر الصحي.

وبين أن مطلق الاشاعة يمكن ان يكون أسلوب للتنفيس عن الكبت الموجود داخله، والسعي لاعادة التوازن مع الذات.


اقرأ أيضاً : خبير أمن معلومات: " الكوميديا السوداء" في زمن الكورونا تَسود مواقع التواصل الإجتماعي - فيديو


وفي علم النفس قال إن هناك شيئ اسمه الخوف فيحاول الشخص بأي شكل من الأشكال إعادة الراحة لنفسه عن طريق بث الاشاعة.

وبين أن الولايات المتحدة أجرت دراسة مؤخرا دواعي الاشاعة، حيث تبين أن مفهموم الكراهية والعداء يمثل 66 % من أسباب الاشاعة وفي الأردن لا يوجد هذا الشيء..

أخبار ذات صلة

newsletter