أسعار النفط تُحرج الحكومة أمام الأردنيين: "سعر البرميل يقترب من سعر التنكة بالاردن"

اقتصاد
نشر: 2020-03-10 08:57 آخر تحديث: 2020-03-10 11:54
تحرير: إسماعيل عُباده
النفط الخام
النفط الخام

أثار الانخفاض الحاد على أسعار النفط، الكثير من الأردنيين، بعدما وصل سعر برميل خام برنت الى 35 دولارا، اي 22 دنياراً للبرميل فقط .


اقرأ أيضاً : الحكومة: انخفاض ملحوظ على أسعار المشتقات النفطية عالمياً


هذا الانخفاض دفع الكثير من الأردنيين للتساؤل، لماذا أسعار النفط لا زالت مرتفعة في الاردن، بينما تواصل انخفاضها من بداية العام الجاري.

العديد من الأردنيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، استغربوا من سعر برميل خام البرنت الذي تعتمده الحكومة في التسعيرة الشهرية، اذ أن سعره الذي يتأرجح في محيط الـ 22 - 25 دينار، بينما يعادل 33 لتر بنزين في الأردن ثمن برميل نفط عالميا، "أي أقل من تنكتي بنزين كما هو متعارف محلياً والتي تساوي 40 لتر".


اقرأ أيضاً : خبير: تراجع النفط عالميا لا ينعكس محليا بالنسبة ذاتها -فيديو


ناشطون تسائلوا : "لماذا لا تستفيد الحكومة من انخفاض النفط عالميا وتملأ احتيطاتها لمدة عام؟".

وفي سياق متصل، طالبت نقابة تجار الألبسة والأقمشة والأحذية الحكومة بضرورة تعديل أسعار المشتقات النفطية بما يتناسب وانخفاض أسعار النفط عالميا، مشيرة الى أن تخفيض أسعار المحروقات سيسهم في تخفيف الأعباء عن المواطن وزيادة السيولة في السوق المحلي ودعم حركة نمو القطاعات الإنتاجية والتجارية والخدمية ويسهم في تحفيزها و تقليل الكلف التشغيلية عليها، مما سيؤدي إلى انخفاض أسعار السلع والخدمات في السوق المحلية.


اقرأ أيضاً : هل سينعكس انخفاض النفط على أجور النقل وبند فرق أسعار الوقود في الأردن؟ - فيديو


وقالت النقابة إن انخفاض أسعار النفط بنحو اكتر من 50% منذ بداية العام وحتى الآن بسبب تفشي فايروس كورونا وحالة الركود التي ضربت أسواق العالم وتراجع الإنتاج الصناعي في كثير من الدول، في الوقت الذي لم تخفض الحكومة أسعار المشتقات النفطية باكثر من 5%.

وكانت قد سجلت أسعار النفط تراجعا قياسيا يفوق الـ 30%، بسبب تبعات فيروس كورونا المستجد، وفشل "أوبك" في التوصل لاتفاق مع حلفائها فيما يتعلق بخفض الإنتاج، وقرار السعودية خفض أسعار النفط وعزمها زيادة الإنتاج.


اقرأ أيضاً : أسعار النفط تسجل تراجعا قياسيا.. وخام برنت يهبط الى 32 دولارا للبرميل


 

وتاليأ أبرز تعليقات الأردنيين على انخفاض أسعار النفط عالمياً ومدى انعكاسها محلياً: 

نورالدين العابد: السؤال الأهم رح نضل نستنى لأول الشهر لتعديل التعرفة

د.رامي عبيدات: والله لازم السعر حاليا لا يتعدى ال 5 دنانير. لانه في عام 2007 كان سعر برميل النفط 150 دولار وكان سعر تنكة البنزين 14 دينار. فما بالك منذ اكثر من 10 سنوات وهو سعره ما بين 40 و 50 دولار وسعر تنكة البنزين وصل 17 دينار.

Issa Haddad: على افتراض انه الضريبة الثابتة على التنكة يساوي 8 دينار تعود للخزينة، لازم التنكة تكون مش اكثر من 11 دينار ونص بالحد الأعلى.

Abdelrahmman A Mohammad: عليه ضرائب ورسوم ووووو اكثر من ١٠ دنانير كيف بدها توصل ، لو بشحدونا البنزين وعليه شويه مصاري فوقهم ما بتوصل ١٠

Mohammad Soluiman Obeidat: مش على كيفهم اصلا هذا إجباري ولازم 8 دنانير وما يحملونا مهتة


اقرأ أيضاً : نقابة تجار الألبسة تطالب الحكومة بتخفيض "حقيقي" على المحروقات


م. عبد الكريم الملكاوي: تنكة البنزين يجب ان تكون باربع دنانير فقط

Ramzi Ahmed: الشعور حلووووو بس لو تخفض رسوم جمارك السيارات تتقاضى الحكومة عليها اكثر من البلد المصنع + تكاليف وصولها لنا - بنحس انو الحكومة فاتحة مصانع سيارات وعليها كلف كبيرة اللة يعين الحكومة شو صابرة علينا وبتدعم المواطن بالبانزين والماء والكهرباء والمسقفات والمخالفات شعور حلووووووووووووووووووووووووو اهلا بكم

محمد الشيش: سعر برميل النفط قرب يوصل سعر التنكه بالاردن ???، 21 دينار سعر برميل النفط اليوم وسعر التنكه بنزين 90 14.90 دينار اما 95 سعر التنكه 19.30 دينار

Mohammad Al Borene: اذا كل البرميل ٢٢ دينار . فيه ١٦٠ لتر نفط خام، يعني ٧٣.٢٥لتر بنزين، المهم لازم لتر البنزين ٣٠قرش ترجع التنكة ب ٦ليرات وكتير

Mohammad Alwaraqi: الأصل يوصل لسعر 5 - 7 دنانير التنكة

Rateb Shamayleh: بتحلم لانه الموازنه جزء كبير منها مبني على اسعار المحروقات الحالي

Ahmad Spitan: لا تخفضو من الفرحة الناس بتصير تعبي وتلفلف وبكورنو وهو غالي بلاقوها حجة بقعدو في البيت

Yaser Shalaby: بتحلم يا صديقي لو البنزين بنزل من السماء زي المطر الحكومه بطلعلو ١٠٠ حجه وما بتبيعو ب ١٠

Abdullah Alda'ajah: ٢٢ دينار البرميل ، و التنكه بالاردن ١٥ ،، من وين اقدر اشتري براميل ?

AhMad JaRrah: والله كثير ١٠ دنانير لازم ٦ دنانير وكثير عليهم مربحوفي التنكه ٤ دنانير

محمود سالم النعيمات ابوكرم: اهم شيء ما تشتروا سيارات ذات سعة محرك كبيره لان حكومتنا ما عليها معربن في لحظه تبدل الحال من حالا الى حال

نزف اقلام: سعر التنكه حرام بكون اكثر من 5 دنانير لانه عالميا واذا بدهم ياخرو التسعيره لاخر الشهر كلو عشان يطبخوها منيح كلو بيلعب على كلو.

أخبار ذات صلة