النائب البكار لرؤيا: سيتم ترصيد مبالغ فروقات فاتورة الكهرباء لـ 396 ألف مشترك - فيديو

محليات
نشر: 2020-03-08 20:50 آخر تحديث: 2020-03-09 01:09
من الحلقة
من الحلقة

قال رئيس اللجنة النيابية المشتركة الدكتور النائب خالد البكار إنه ولورد الكثير من الشكاوى والملاحظات حول ارتفاع غير مسبوق في فواتير الكهرباء، تم تشكيل لجنة مشتركة من اللجنة المالية  النيابية ولجنة الطاقة النيابية للوصول لنتائج والأسباب التي أدت إلى زيادة قيم هذه الفواتير، هنا اللجنة كلفت ديوان المحاسبة الذي هو دستوريا الذراع الرقابي لمجلس النواب وبالتعاون مع الجمعية العلمية الملكية ومؤسسة المواصفات والمقاييس للوقوف على تفاصيل المشكلة.


اقرأ أيضاً : هل ستفي الحكومة بوعدها وتعيد احتساب تسعيرة بند فرق أسعار الوقود؟


وأكد خلال حديث خاص لنبض البلد أن دراسة هذه المشكلة او الظاهرة تم بمنهجية علمية وغطت كل الجوانب المالية والفنية كذلك كل ما أشيع ، وايضا مقترحات خبراء الطاقة والمواطنين.

وبين أن كل الشرائح والمستهلكين من شهر 1/1 والذين كان استهلاكهم في معدله الطبيعي وضمن الشرائح الدنيا وتم آخر شهرين ضمه  إلى الشرائح الأعلى الفرق سيعاد له، أي من دفع سيتم ترصد المبالغ له ومن لم يدفع سينخصم من فاتورته، مشيرا إلى أن 396 ألف مشترك ارتفعت فواتيرهم لأنه تم نقلهم من شرائح دنيا إلى شرائح أعلى، وهذا حقيقة التشوه الموجود.


اقرأ أيضاً : مسؤولان حكوميان: لم نحمل الأردنيين فاقد الكهرباء


ولفت إلى أن إرجاع المبالغ مسألة قانون ونحن سنلزم الحكومة بمخاطبة هيئة الطاقة والمعادن بتنفيذ التوصيات.

مشيرا  إلى أن 396 ألف مشترك ارتفعت فواتيرهم لأنه تم نقلهم من شرائح دنيا إلى شرائح أعلى، وهذا حقيقة التشوه الموجود.

ولفت إلى أن إرجاع المبالغ مسألة قانون ونحن سنلزم الحكومة بمخاطبة هيئة الطاقة والمعادن بتنفيذ التوصيات.

وبين أن تأخر قراءة العداد يرفع الكلفة على المواطن، وأن رفع الكلفة يبدأ إن تأخرت قراءة العداد 3 أيام، لافتا إلى أن العدادات الذكية هي الحل الجذري لكل قضية فواتير الكهرباء.

من جهته أبدى رئيس مجلس مفوضي هيئة الطاقة والمعادن المهندس فاروق الحياري تأييد الهيئة  لتقرير ديوان المحاسبة حول أسباب ارتفاع أسعار فواتير الكهرباء.

وأكد أن الطعن في عدادات المشتركين أمر غير صحيح، وكذلك ما قيل عن الفولتية غير صحيح.

ولفت إلى أن توصيات مجلس النواب، والتي سترفع للحكومة، وفي حال اقرارها من قبل الحكومة فإن اللجنة ستنفذ كافة التوصيات القادمة من الحكومة.

وحول الفاقد الكهربائي قال إن تقرير ديوان المحاسبة دقيق، ولكن لابد من معرفة أن الفاقد الكهربائي يعتمد بشكل سنوي وليس شهريا، وصحيح أنه يترفع في فصل الشتاء وينزل في الصيف لمستوى كبير، ففي فصل الشتاء يصل الفاقد الكهربائي 24%.

وتابع قوله:" أن أحد أسباب ارتفاع الفاقد الكهربائي في الشتاء هو أنظمة الطاقة المتجددة.

هو أنظمة الطاقة المتجددة، وأسلوب الفوترة والغاء بعض الفواتير وعدم قراءة العدادات، بالإضافة إلى أن الفاقد الكهربائي تقنيا يرتفع في فصل الشتاء".

وقال إن فاتورة الكهرباء تتأثر بقراءة العداد وأسعار الشرائح، فإن لم تتغير أسعار الشرائح وهذا لم يتغير منذ 2015، فلا يوجد أي كلف حملت على المشتركين.

 


 

 

 

 

أخبار ذات صلة