أخصائية: صعوبة الإخراج تؤثر على الصحة النفسية والبدنية - فيديو

صحة
نشر: 2020-03-08 11:53 آخر تحديث: 2020-03-08 11:53
تحرير: زينة العبد
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
المصدر المصدر

أفادت أخصائية التغذية رند الديسي، أن الألياف عبارة عن مواد غذائية، لا يجري هضمها في أجسامنا، لعدم وجود أنزيمات قادرة على هضمها.
وبينت خلال مشاركتها في فقرة "التغذية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على "رؤيا"، أن الألياف تعمل على تحريك العضلات وتقويتها عند مرورها في الجهاز الهضمي، خاصة عند وصولها إلى القولون، إذ تكمن به الفائدة الغذائية، مما يعود بالفائدة على الأجسام التي تُعاني من مشاكل في الجهاز الهضمي وعُسر في الهضم.

وأوضحت أن الألياف تساعد على تغذية البكتيريا النافعة وتنميتها في المعدة مما يساعد على التحكم بالوزن، و تُشير الدراسات إلى أن بكتيريا الأمعاء تتواصل بشكل مباشر مع الدماغ ويكون لها تأثير على أدائه.

وذكرت نوعين من الألياف، الأول يذوب في الماء والآخر لا يذوب، إلا أنها ذكرت أن الألياف القابلة للذوبان أفضل، لِما لها من أهمية في تغذية البكتيريا، وعلى صحة الجسم.


اقرأ أيضاً : الشومر والحاملة و فوائدهم الغذائية؟



وقالت الديسي إن الناس يميلون إلى تناول الألياف بشكل قليل جداً، لا يصل إلى نصف المقدار المطلوب في اليوم، إذ يتطلب من الرجال تناول 38 غرام يومياً من الألياف، بينما يجب على النساء تناول 25 غرام يومياً، إلا أن متوسط المقدار المتناول لا يتجاوز 17 غرام.

وذكرت أعراض نقص الألياف، المُتمثلة بـ "الإمساك المقرون مع قلة في الإخراج، والمعاناة من البواسير، التي قد تتطور وتؤدي إلى سرطانات نتيجة عدم التخلص من السموم"، مشيرة إلى أن صعوبة الإخراج، تعد من الأسباب الرئيسية لسرطان القولون، كما أن قلة الإخراج تؤثر على الصحة النفسية والبدنية.


ونصحت الديسي بإدخال بذور الشيا في الطعام، والتي تمتص السوائل، مما يساعد على نزول الوزن، كونها تحتل حيزاً لا بأس به من المعدة، وتساعد على الشعور بالشبع بشكل أكبر، كما أكدت على أهمية تناول الفواكه بمقدار حبتين إلى 3 باليوم الواحد، بالإضافة إلى 4 إلى 5 أكواب من الخضراوات.

أخبار ذات صلة