وزير أسبق: لم أجد أي انجاز يذكر لحكومة الرزاز- فيديو

محليات
نشر: 2020-02-29 21:24 آخر تحديث: 2020-02-29 21:29
من الحلقة
من الحلقة

قال وزير تطوير قطاع النقل العام الأسبق الدكتور خليف الخوالدة إن حكومة الرزاز إن تقدر أنها باقية فهي إذن لديها برامج عمل وأولويات تستحق الاستمرار، لأنها تحتاج إلى وقت لتنفيذها، أما إذا قدرت أنها غير مستمرة فإعلانها عن الانجازات وأولويات المرحلة القادمة تريد أن تعزيز البقاء لأن هذه الأوليات تحتاج إلى وقت طويل من الزمن.


اقرأ أيضاً : الرزاز يعلن أولويات عمل المرحلة المقبلة:نخطط للمستقبل - فيديو


وكان رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز قد أعلن، السبت، أولويات عمل الحكومة لعام 2021/2020 التي ركزت على 3 محاور رئيسة: دولة الإنتاج، ودولة القانون، ودولة التكافل وجاءت ضمن 7 أولويات حيث تم وضع 142 إجراء لتنفيذها من خلال 41 مؤشر أداء وطني وعالمي.

 وأضاف خلال حديث خاص لنبض البلد أن الرزاز يريد إقناع الناس أن هناك نتائج قد تحققت، وهذا لا يحتاج إلى إعلان لأن النتائج تثبت نفسها على أرض الواقع.


اقرأ أيضاً : تعرفوا على الأولويات السبع لعمل حكومة الرزاز خلال المرحلة المقبلة "فيديو"


وأوضح أن تقييم عمل الحكومات لا يكون من خلال مؤشرات الأداء، بل من خلال سلوك الحكومة في التعاطي مع مختلف القضايا، وايضا نتائج ومؤشرات الأداء العام، والمهنية في عمل الحكومة مع مختلف المعطيات.

ورأى أن أولويات الحكومة هي محاور عمل حالية للحكومة وتم إعادة إخراجها للفترة القادمة.

ورأى أن الحكومة التي تشكلت في 18/6/2018 ولحتى 27/10/2019 لم أجد أي انجاز يذكر.

من جهته اعتبر الخبير المالي مفلح عقل أن اعلان الحكومة يحتاج إلى شفافية أكثر، وكل ما تحدث به الرزاز أمور مطروقة من فترات طويلة، فمعالجة الفقر والفساد واصلاح التعليم والصحة كل هذه الأمور تم الحديث عنها سابقا.

وأشار إلى أن حكومة الرزاز لا يمكن أن تنجز ما وعدت به لأن الخطط الموضوعة تحتاج كفاءات مدربة، ومؤهلة، كما تحتاج إلى تمويل، فتوسع الرزاز في الأهداف أمر مستحيل أن ينجز في سنتين وهو يحتاج لوقت أطول، فالأمر يحتاج إلى تغيير جذري، متسائلا كيف يتحدث الرزاز عن تغيير الهوية الوطنية؟ وهل نحن بعد 100 عام نحتاج إلى تغييرها ؟ .


اقرأ أيضاً : الرزاز للاردنيين: علينا أن نعد أنفسنا لمواجهة "كورونا".. فيديو


وتابع قوله أن الحديث عن الفساد، وهو مستمر ولم تحل مشكلة كبيرة متن مشاكله، وغير ذلك من قضايا.

وتحدث عقل عن تمويل خطة الرزاز، ومن أين مصدر التمويل إذا كانت نسبة المديونية التي ستصل آخر العام رقمها يعادل 100/ 100 من الدين، لأن نمو الناتج المحلي الإجمالي 2% بما فيها التضخم و بهذا يكون الناتج المحلي 33 مليار، فمن أين التمويل.

وقال إن هناك أولويات كنا نتحدث بها مع البنك الدولي، وهي الوظائف، وتعزيز الحماية الاجتماعية، والاستقرار الاقتصادي وخلق الوظائف والتي لم تنجز حتى الآن، معتبرا أن أهم شيء هو تحقيق النمو الاقتصادي، لخلق الوظائف.

 

 

 

أخبار ذات صلة