تبرئة نجل الرئيس الجزائري في قضية فساد

عربي دولي
نشر: 2020-02-27 12:57 آخر تحديث: 2020-02-27 12:57
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

 

برّأت محكمة سيدي امحمد بالجزائر العاصمة نجل الرئيس عبد المجيد تبون من تهم تتعلق بالفساد في قطاع العقارات، بينما حكمت على المتهم الرئيسي بثمانية سنوات سجنا نافذا، بحسب ما أفادت الاذاعة الجزائرية الخميس.


اقرأ أيضاً : الحبس لشقيق بوتفليقة ومسؤولَين أمنيين سابقين 15 عاما


 وصدرت الأحكام في ساعة متاخرة من مساء الأربعاء بعد يوم كامل من المحاكمة التي اكتست أهمية بارزة بالنظر لوجود نجل الرئيس، خالد تبون، بين المتهمين وهو الموقوف منذ حزيران/يونيو.

وكانت النيابة طلبت خلال جلسة المحاكمة بإدانة خالد تبون بالسجن سنتين نافذتين. 

وأدانت المحكمة المتهم الرئيسي المدعو كمال شيخي بالسجن ثماني سنوات سجنا نافذا وغرامة 10 ملايين دينار (نحو 76,000 يورو) مع منعه من المشاركة في الصفقات العمومية لمدة خمس سنوات، بحسب الإذاعة. 

وأوضحت وكالة الانباء الجزائرية ان التهمة الرئيسية تتعلق ب "منح امتيازات للاستفادة من خدمات غير مشروعة من قبل مسؤولين وموظفين" تخص الحصول على عقارات ورخص بناء مخالفة للقانون.

أخبار ذات صلة