مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

صورة تعبيرية

استشاري أسري: تحمل أبنائنا للمسؤولية يُساعدهم في التعلم من أخطائهم - فيديو

استشاري أسري: تحمل أبنائنا للمسؤولية يُساعدهم في التعلم من أخطائهم - فيديو

نشر :  
منذ 4 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 4 سنوات|

قال الاستشاري التربوي والأسري الدكتور يزن عبده، إن مشكلة عدم تحمل الأبناء للمسؤولية سببها الأول الأهل لإعتقادهم بأن مفهوم "تحمل المسؤولية" كبير جدًا على أبنائهم.

وأضاف خلال مُشاركته في فقرة " دنيا العائلة" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، أن تحمل الأطفال للمسؤولية في طياتها أمور عملية، منها " قُدرة الطفل على التفكير، القُدرة على إتخاذ القرار، وتنفيذ تلك القرارات"، إذ أنه من الضروري تنمية المهارات الثلاث تلك لدى الأبناء.


اقرأ أيضاً : اخصائي تربوي: عدم إدراك الطفل لأساسيات الحياة، تجعل منه طفلاً أنانيًا


وأشار إلى أن الطفل في عمر السنتين لديه القُدرة على إدراك ذاته بداية من سؤال " من أنا؟"، وتبعًا لهذا فإن عمر السنتين المُناسب للبدء بمهمة تنمية مهارات الأطفال وقُدرته على إتخاذ القرارات وتحمُل المسؤولية.

وبين أن التحكم بجميع قرارات أطفالُنا حتى بطعامهم أو ملابسهم، سيجعل منهم أطفال كسولين مُعتمدين بشكلٍ مُطلق على الوالدين، حيث أن اتخاذ القرارات عنهم سيضعهم بخانة اللامُبالاة.

وأكد أن توسيع الخيارات أمام أطفالنا، ودعمهم بتلك الخيارات والقرارات، والتشجيع بتنفيذها وتقبُل الأخطاء، بالتأكيد سيعمل على تحملُهم للمسؤولية بشكلٍ أكبر خلال عُمر مُبكر.