اخصائي تربوي: عدم إدراك الطفل لأساسيات الحياة، تجعل منه طفلًا أنانيًا - فيديو

هنا وهناك
نشر: 2020-01-22 10:28 آخر تحديث: 2020-01-22 10:28
تحرير: زينة العبد
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
المصدر المصدر

قال الاستشاري التربوي والأسري يزن عبده إن موضوع الأساسيات و الرفاهيات هو مرض العصر، لعدم إدراك الأطفال الفرق بينهما بشكل صحيح.   


اقرأ أيضاً : كيف نمنع أطفالنا من الصمت عن "التحرش"؟


و أضاف خلال مشاركته في فقرة "دانيا العائلة" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، أن السبب الرئيسي في رغبة الأطفال بتوفر الكماليات، هو الأهل ذاتهم الذي يسعون دائماً لوجود الكماليات مُتبعين تصرفات ذويهم في الحصول عليها، مشيراً إلى أن أهم الآليات في التعامل مع هذه المشكلة هو الحوار الصريح بين الآباء و الأطفال و بطريقة منطقية وعقلانية.   

و أكد أن طبيعة العلاقة بين الآباء و الأطفال هي التي تُساعد في تسهيل الحوار بين الطرفين، فالعلاقة الإيجابية، والتي تتسم بالوضوح والصراحة والثقة تجعل الطفل مُدركاً للتفريق بين الحاجيات الأساسية و الكماليات، أما العلاقة السلبية فتتسم بالتحدي بين الطرفين مما يجعل الحوار صعب.  

أخبار ذات صلة