السلطة الفلسطينية: تنسيقنا الأمني مع تل أبيب مستمر لأننا نحارب "الإرهاب"

فلسطين
نشر: 2020-02-16 13:45 آخر تحديث: 2020-02-16 13:45
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

قال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، يوم الأحد، إن السلطة ستكون على استعداد لتوقيع اتفاق سلام في غضون أسبوعين، إذا وافقت تل أبيب على إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس.

ونقل التلفزيون العبري، عن ابوردينة قوله "نحن نتعامل مع حكومة تدمر أي فرصة للسلام والحكومة الأمريكية تدفع الكيان والفلسطينيين إلى صراع دائم."

وبعد نشر صفقة "القرن"، هدد الرئيس أبو مازن بوقف التنسيق الامني مع الكيان.

وقال أبو ردينة في هذا الإطار إن "التنسيق الأمني مع الكيان مستمر بشكل طبيعي لأننا نريد التأكيد أننا نحارب "الإرهاب"، ولكن هذا لن يستمر إلى الأبد".

وقال أبو ردينة أيضًا: "لن يتم حل الصراع عن طريق صفقة قدمها الأمريكيون ولكن عن طريق المفاوضات".


اقرأ أيضاً : حماس تقود حرب اختراق هواتف جنود الاحتلال بصور حسناوات


وأوضح " نحن امام نقطة تحول هل تختار تل أبيب السلام أم الصراع المستمر؟ رئيسنا يريد السلام لكن من الصعب إيجاد قائد مستعد للتوقيع على الشروط الأمريكية".

           

أخبار ذات صلة