الاقتصاد الفلسطيني" محبوس" لكن الفلسطينيين يُقاومون.

فلسطين
نشر: 2020-02-11 11:45 آخر تحديث: 2020-02-11 11:45
تحرير: أسيل أبو عريضة
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
المصدر المصدر

قال عضو ملتقى رجال الأعمال الفلسطيني رسمي ملاح، إن الاقتصاد الفلسطيني "محبوس" و تحت حُكم الإحتلال، مع أن الأصل أن تكون المعابر تحت حُكمِ السُلطات الفلسطينية.   

وأضاف خلال مُشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، أن الضفة الغربية تستورد من الكيان 5 مليارات دولار سنويًا، مُشيرًا إلى أن حل القضية الفلسطينية حلاً سياسياً بحت وليس اقتصاديًا.   

وبين الخبير الاقتصادي الفلسطيني نصر عبد الكريم في البرنامج نفسه خلال استضافته في استديوهات فلسطين، أن الأسواق الفلسطينية إلى الأن لم تتأثر بقرارات صفقة القرن، حيث يُقدم الاحتلال مُقترحات وحوارات لحل الموضوع، إلا أن الفلسطينيين مُتمسكين بقراراتهم ومُقاومتهم. 


اقرأ أيضاً : نتنياهو يتحدى الفلسطينيين والعرب ويغرس شجرة في غور الأردن


 

ولفت إلى أن الفلسطينيين يستوردون من الاحتلال ما قيمته 3 مليارات دولارا للمُحروقات والكهرباء والماء والإتصالات، ولا أحد يستطيع تغيير تلك الحقيقة.
وأكد ملاح، أن الغاء التنسيق الأمني مع الاحتلال تأثيره أكبر من الحلول الاقتصادية، فـ فلسطين قادرة على الاكتفاء ذاتيًا بمواردها، لكن الاحتلال لا يسمح لها بالاستقلال بتجارتها.   

وأكد الضيفان أن مقاومة الاحتلال ضرورية، بغض النظر عن شكلها إن كانت سياسية أو شعبية أو اقتصادية.

أخبار ذات صلة