أردنيون يطلقون حملة "مش دافع" احتجاجا على ارتفاع فواتير الكهرباء

محليات
نشر: 2020-02-08 12:27 آخر تحديث: 2020-02-12 18:49
تحرير: علاء الدين الطويل
حملة لمقاطعة دفع فواتير الكهرباء
حملة لمقاطعة دفع فواتير الكهرباء

دشن ناشطون أردنيون، حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حملت عنوان "مش دافع" وتحولت لوسم رائج عبر تويتر، أعلنوا خلالها رفضهم لدفع فواتير الكهرباء المرتفعة واتهموا الحكومة بالجباية وسرقة أموالهم بطرق ملتوية.

ونشر ناشطون صورًا لفواتير الكهرباء الخاصة بهم خلال الشهرين الماضيين، وقارنوها بفواتير الأشهر التي سبقتها ويظخر فيهما تفاوت كبير يصل لثلاثة أضعاف في بعضها.

وكل التبريرات التي قدمتها شركة الكهرباء الوطنية، لم تقنع الأردنيين بأن سبب ارتفاع القيمة هو نتيجة الاستهلاك الزائد.

وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، نشر الناشط شريف الزعبي، مقطع فيديو قصير شكى خلاله من ارتفاع قيمة فاتورة الكهرباء خلال الشهر الماضي والتي وصلت إلى 86 دينارًا مع العلم أنه يعيش بمفرده.

ونفى الزعبي، وجود وسائل تدفئة أو تكييف في منزله، أو حتى أي وسائل أخرى تستهلك الطاقة الكهربائية.

وأيد مئات المعلقين الزعبي عندما قال إنه لن يقوم بدفع الفاتورة، نظرًا لعدم صحتها.

وصرخ الزعبي قائلًا "أنا أعيش بمفردي وليس لدي أسرة ولا مكيفات في المنزل .. مش دافعها مش دافعها". 


اقرأ أيضاً : تبريرات شركة الكهرباء "لا تنطلي" على الأردنيين العازب منهم والمتزوج


ومنذ بداية موسم الشتاء، تنهال شكاوى الأردنيين حول ارتفاع قيمة فواتير الكهرباء الخاصة بمنازلهم ومحالهم التجارية وتحديدًا لشهري كانون الأول وكانون الثاني.

 حيث تراوحت نسب الزيادة على فاتورة الكهرباء ما بين 30 % الى 90 % مقارنة مع قيمتها قبل ذلك.

وكتب ناشط " صار بدنا نوخد قرض عشان ندفع الفواتير".

وكتبت ربة منزل " الله أكبر .. من ٣٠ دينار طلعت علينا ١٢٠ دينار .. مش دافعين".

أخبار ذات صلة