تبريرات شركة الكهرباء "لا تنطلي" على الأردنيين العازب منهم والمتزوج

اقتصاد
نشر: 2020-02-08 11:29 آخر تحديث: 2020-02-12 18:51
تحرير: علاء الدين الطويل
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

لم تعد تبريرات شركة الكهرباء، بشأن ارتفاع قيم فواتير الكهرباء، تنطلي على الأردنيين، بأن سببها زيادة الاستهلاك، في وقت تصاعدت فيها قيمها على معظم المنازل في المملكة.

وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، نشر الناشط شريف الزعبي، مقطع فيديو قصير شكى خلاله من ارتفاع قيمة فاتورة الكهرباء خلال الشهر الماضي والتي وصلت إلى 86 دينارًا مع العلم أنه يعيش بمفرده.

ونفى الزعبي، وجود وسائل تدفئة أو تكييف في منزله، أو حتى أي وسائل أخرى تستهلك الطاقة الكهربائية.

وأيد مئات المعلقين الزعبي عندما قال إنه لن يقوم بدفع الفاتورة، نظرًا لعدم صحتها.


اقرأ أيضاً : حماية المستهلك تطالب شركة الكهرباء بالكشف عن الأسباب الحقيقية لارتفاع فواتير الكهرباء


وصرخ الزعبي قائلًا "أنا أعيش بمفردي وليس لدي أسرة ولا مكيفات في المنزل". 

ومنذ بداية موسم الشتاء، تنهال شكاوى الأردنيين حول ارتفاع قيمة فواتير الكهرباء الخاصة بمنازلهم ومحالهم التجارية وتحديدًا لشهري كانون الأول وكانون الثاني.

 حيث تراوحت نسب الزيادة على فاتورة الكهرباء ما بين 30 % الى 90 % مقارنة مع قيمتها قبل ذلك.

وفيما تقول شركة الكهرباء، إن زيادة القيم نابعة من زيادة الاستهلاك، يؤكد الأردنيون قيامهم بترشيد الاستهلاك على أغلب الأجهزة الكهربائية التي يستخدمونها مثل صوبات الكهرباء والمكيفات وسخان الماء( الكيزر) بحيث اصبحوا لا يستخدمونها إلا لساعات محددة في اليوم أو كل يومين بعكس طريقة استخدامها سابقا لساعات طويلة.

ويطالب الأردنيون شركة الكهرباء بتوضيح الأسباب الحقيقية وراء الزيادة على فواتيرهم، مؤكدين عدم قدرتهم على تسديدها على هذا النحو بسبب ظروفهم المعيشية الصعبة.

أخبار ذات صلة