الاعدام لأردنيين قتلا سعودياً بعد سرقته في المدورة

محليات
نشر: 2020-01-30 14:43 آخر تحديث: 2020-07-23 12:20
تحرير: ليندا المعايعة
القضاء الاردني
القضاء الاردني

اصدرت محكمة الجنايات الكبرى الخميس حكما بالاعدام شنقا حتى الموت بحق اردنيين اقدما على ارتكاب جريمة قتل بشعة بحق مواطن سعودي من اجل سرقة امواله ومركبته خلال رحلة عودته الى بلده على طريق العمري .

وفي التفاصيل، فان الجريمة التي ارتكبت في تشرين اول من عام 2018 ، نفذها المتهمين احدهما يبلغ من العمر 30 سنه والاخر يبلغ من العمر47 سنه ،وكلاهما من اصحاب القيود الجرمية ، انكشف امر جريمتهما عندما تدهورت مركبت المغدور السعودي بعد مضي يومين على اختفاءه وابلاغ عائلته الامن الاردني عن غيابه.

قرار الحكم اعلن خلال جلسة علنية عقدتها المحكمة اليوم الخميس، جرمت خلالها المتهمين بحناية القتل تمهيدا لارتكاب جنايه من قانون العقوبات .

وتنشر "رؤيا " تفاصيل الجريمة التي كشفت عنها لائحة الاتهام والتي افادت بان المتهمين صديقان منذ زمن ، وانهما من ذوي الاسبقيات الجرمية وقد عقدا اتفاقا على سلب مستخدمي الطريق الدولي الذي يربط الاردن بالسعودية من خلال منطقة الازرق .

وتابعت تنفيذا لهذا الاتفاق فقد قام المتهم الاول بشراء لباس خاص بالامن العام ، قام ايضا المتهم باحضار حبال ولاصق وقاما بتجهيز ادوات راضه عصي خشبية ومن ثم قام المتهم الاول بارتداء لباس الامن العام وتوجها الى بتاريخ 22-10-2018 حوالي الساعة الرابعه عصرا الى الطريق الدولي وقاما بالتوقف على جانب الطريق باتجاه المملكة العربية السعودية واخذا يلوحان للسيارات المارة من اجل التوقف وسلب سائقيها .


اقرأ أيضاً : المصادقة على إعدام أخوين أردنيين ارتكبا جريمة مروعة في ليبيا


وبحسب اللائحة اثناء ذلك حضر المغدور المواطن السعودي البالغ من العمر 60 سنة ،بواسطة سيارة جيمس تحمل لوحة سعودية ، حيث كان بطريق عودته الى السعودية وقام المتهمين بالاشارة اليه للتوقف حيث توقف المغدور وادعى المتهم الاول بانه رجل امن يعمل بالحدود الاردنية السعودية وطلب منه ،ايصاله الى هناك كما ادعى المتهم الثاني بانه يريد ان يصل الى منطقة قر يبه توجد بها اغنام له ، وصدق المغدور كلامهما وسمح لهما بالركوب معه ، حيث ركب المتهم الثاني بجانبه فيما جلس المتهم الاول بالكرسي الخلفي ، وبعد مسير المغدور لمسافة قصيرة طلب منه المتهم الثاني التوقف بحجة وصوله الى وجهته ، وبعد توقف المغدور قام المتهم الثاني بالنزول والتوجه الى باب السائق من جهة المغدور ،فيما قام المتهم الاول بالهجوم على المغدور وسحبه الى الكرسي الخلفي وساعده في ذلك المتهم الثاني وقاما بضرب المغدور على راسه عدة ضربات بعصاة الى ان فقد المغدور وعيه ، وعند ذلك قاما بتربيطه ووضع لاصق على فمه وقاما بسرقه مبلغ نقدي من محفظته بقيمة 400 ريال ما يعادل ( 48 ديناراردني) .

وقام المتهمين بعد ارتكاب الجريمة بالذهاب الى منطقة الخالدية وشراء طعام لهما وتناولاه وقاما بحمل المغدور ووضعه في صندوق المركبة بعد لفه بحرام وبات ليلتها في المركبة.

واضافت في اليوم التالي توجها الى منطقة صحراوية قرب الخالدية وهناك قاما بدفن المغدور في حفرة وطمرها بالحجارة والتراب وقاما بحرق ملابس ومتعلقات المغدور ومن ثم قام المتهم اثلني بقيادة المركبه واخذ يتجول فيها بعدة مناطق وبرفقته المتهم الاول .

وبتاريخ 22-10-2018 واثناء قيادة المتهم الثاني اصطدم بمركبة اخرى وادى ذلك الى اصابتهما ونقلهما الى المستشفى ، وانكشاف امرهما حيث قاما بالدلالة على مكان دفن المغدور وتم استخراج الجثة وتبين ان سبب الوفاة ناتج عن النزف الدموي الدماغي الناتج عن كسر في قاعدة الجمجمة.

أخبار ذات صلة

newsletter