طوقان: البرنامج النووي الأردني يمضي قدماً لتحقيق المزيد من الإنجازات

اقتصاد
نشر: 2020-01-30 14:21 آخر تحديث: 2020-01-30 15:58
جانب من الحفل
جانب من الحفل

اعتبر رئيس هيئة الطاقة الذرية الاردنية الدكتور خالد طوقان، أن الأردن يمضي قدماً لتحقيق المزيد من الإنجازات بمسيرة برنامجه النووي.

وقال طوقان في تصريحات له الخميس، إن تدشين المفاعل النووي الاردني للبحوث والتدريب بجامعة العلوم والتكنولوجيا جاء ليكون نقطة ارتكاز رئيسية لمركز وطني للبحوث والتكنولوجيا النووية لتأهيل وتدريب المهندسين والمختصين بمختلف مجالات الهندسة والتقنيات النووية، بالإضافة الى استخدام المفاعل في انتاج النظائر الطبية المشعة.


اقرأ أيضاً : الثروة المعدنية النيابية تناقش إنجازات ملف الطاقة الذرية


وأوضح طوقان أن الاردن يحتضن المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبية وتطبيقاتها في الشرق الأوسط، والذي يضم مسارع الكترونات من الجيل الثالث ، وهو أول مركز عالمي متميز في المنطقة والذي من شأنه أن يساهم بدفع عجلة التقدم والنهوض بالأبحاث العلمية بمجالات الطب والصيدلة والعلوم وعلوم المواد وغيرها. وأشار الى إن مشروع اليورانيوم الذي ظهر على الخارطة العالمية بوجود ما لا يقل عن 40 ألف طن من الكعكة الصفراء من اليورانيوم في مناطق وسط الأردن، نتيجة الدراسات الاستكشافية والتحاليل المخبرية لعشرات الألوف من العينات.

وتابع طوقان:أُجريت التحليلات في مختبرات الهيئة المتطورة التي تمتلك قدرة فنية تراكمية كافية للتحليل الدقيق. كما تمكنت الطواقم الأردنية من استخلاص كميات مخبرية وتجريبية من الكعكة الصفراء ، وهي خطوة ضرورية لاستخلاص اليورانيوم.

وفي السياق، قال طوقان، خلال رعايته اليوم الخميس حفل تخريج الدفعة الاولى من متدربي مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة في المملكة العربية السعودية والبالغ عددهم 15متدربا ، إن العلاقات الأردنية السعودية تعد نموذجاً متميزاً في المنطقة ومثالاً فريداً وحياً للتكامل الاستراتيجي بين الدول العربية الشقيقة في جميع المجالات وتزداد قوة وثباتاً مع مرور السنوات، بفضل رؤية وإرادة القيادتين الحكيمتين في كلا البلدين.

من جهته، قال رئيس وفد مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة السعودية الدكتور عبدالله الحبيب الأكرم ، إن هذا التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين يأتي داعماً لرؤى وتوجهات المملكة الطموحة 2030 ، في تنويع مزيج الطاقة الوطني لتوفير متطلبات التنمية الوطنية المستدامة وتعزيز المحتوى المحلي في سلاسل القيمة وتوطين الدراية الفنية بتقنيات الطاقة الذرية واستثمارها تجارياً، من خلال مشروع تعدين اليورانيوم بمنطقة وسط الأردن بين هيئة الطاقة الذرية الاردنية ومدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة، والذي تم توقيعه في عام 2017 بتشريف من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وجلالة الملك عبدالله الثاني ،حيث يتيح هذا العقد للجانبين التعاون بمجال استكشاف واستخلاص اليورانيوم والذي بلغ مرحلة متقدمة هندسيا من التطبيق الصناعي الريادي. وقال مدير عام شركة تعدين اليورانيوم الاردنية الدكتور محمد الشناق، إن الشركةِ أخذت على عاتِقِها العمل على تطوير الكوادر البشرية والذي وضعته على رأسِ أولوياتها، حيث تم تدريب ما لا يقل عن 60 متدربٍا من خارج طاقم الشركة ضمن برنامج محدد بالشراكة مع نقابة المهندسين الاردنيين ،ونقابة الجيولوجيين وعدد من الجامعات الاردنية.

وأضاف، أن العمل جار بشكلٍ مكثف لتشغيل أول مصنعٍ تجريبي في المملكة لانتاج اليورانيوم (الكعكة الصفراء) ، ومن المتوقع أن يدخل هذا المصنع بالخدمة منتصف العام الحالي.

وفي ما يختص بتدريب الكوادر البشرية، اكد الشناق انه تم إعداد وتحديد المواضيع والدروس التدريبية وبجداول زمنية محددة لجميع محاور التدريب، والتي اشتملت على خمسة مسارات تدريبية بمجال استكشاف اليورانيوم، وعمليات الاستخلاص والتحليل الفيزيائي والكيميائي ودراسات الحماية البيئية ومسار تحليل البيانات.

وعملت الشركة على تأمين جميع مستلزمات التدريب من قاعات ومكاتب، وأمور لوجستية من تنقل ومبيت وتوفير متطلبات السلامة العامة.. وأثمرت تلك الجهود باستخلاص عينات من الكعكة الصفراء مخبريا على أيدي المتدربين.

وفي ختام الاحتفال وزع الدكتور خالد طوقان الشهادات التدريبية على الخريجين.

 

أخبار ذات صلة

newsletter