الأحمد لـ "رؤيا": نأمل من بعض الدول العربية "تصحيح" مواقفها في الرد على صفقة القرن.. فيديو

محليات
نشر: 2020-01-29 20:59 آخر تحديث: 2020-07-23 12:20
صورة من الفيديو
صورة من الفيديو

أكد عزام الأحمد، عضو اللجنة التنفيذية بمنظمة التحرير الفلسطينية، أن القيادة الاردنية تقف بصلابة الى جانب الموقف الفلسطيني وسط تطابق كامل بين الموقفين ضد صفقة القرن وخطط ترمب التي تهدف لتصفية القضية الفلسطينية.

وِلفت الأحمد خلال حديثه عبر "نبض البلد" على قناة رؤيا مساء الاربعاء، الى ان المواقف العربية مترددة وغامضة من صفقة القرن، وتتضمن ازدواجية في الرد على خطة ترمب.

وأضاف الأحمد في حديثه لـ "رؤيا": "نأمل من بعض الدول العربية "تصحيح" مواقفها في الرد على صفقة القرن خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب السبت المقبل".

واعتبر أن الرد الدولي ايجابي أكثر من بعض المواقف العربية .

من ناحيته، اعتبر الكاتب والمحلل السياسي الاردني حماده فراعنه، أن المواقف العربية من صفقة القرن لا تساوي شيء، مشيرا الى ان الموقف الاردني والفلسطيني هو الموقف الوحيد الذي يقدر بوجه صفقة القرن.


اقرأ أيضاً : "صفقة القرن" .. شرعنة للاحتلال واغتيال لحق الدولة الفلسطينية.. فيديو


واشار الى أن جميع المبادرات الامريكية للسلام تنجح منذ سنوات، لانها لا تتضمن حقوق الفلسطينيين في اقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس.

ودعا الى وجود برنامج موحد لكافة الفلسطينيين من اجل مواجهة صفقة القرن وخطرها عليهم.

من جهته، قال النائب السابق بسام المناصير، ان خطة القرن التي طرحها ترمب، صاغها الليكود وعرضها على الجانب الفلسطيني عام 2012.

وبين ان طرح صفقة القرن الان، يأتي بسبب معاناة ترمب ونتنياهو واتهمامهما بالفساد واساءة الامانة ويريدان الخروج من هذا المأزق.

واعتبر ان صفقة القرن أصبحت الان جزء من المشكلة في حل الصراع، مضيفا ان ترمب ونتنياهو لا يجرؤان على طرحها لولا الرضى العربي.

 

أخبار ذات صلة

newsletter