وزارة الأوقاف: الأقصى مسجد إسلامي خالص لا يقبل الشراكة

محليات
نشر: 2020-01-29 10:28 آخر تحديث: 2020-01-29 13:54
وزارة الأوقاف: المسجد الأقصى وقف إسلامي لا يقبل الشراكة وليس لغير الـمسلمين أي حق فيه
وزارة الأوقاف: المسجد الأقصى وقف إسلامي لا يقبل الشراكة وليس لغير الـمسلمين أي حق فيه

حذرت وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، من فرض "واقع جديد" على المسجد الأقصى المبارك والمقدسات الإسلامية والمسيحية ورعايتها في القدس الشريف. 

وأضافت في بيان لها الأربعاء، وصل رؤيا نسخة منه، أن المسجد الأقصى المبارك وقف إسلامي لا يقبل الشراكة، وليس لغير الـمسلمين أي حق فيه، وأن الأردن بقيادته الهاشمية هو صاحب الوصاية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس وهو يقوم بهذا الدور نيابة عن الأمة الإسلامية.


اقرأ أيضاً : المخيمات الفلسطينية تثمن موقف الملك الرافض لصفقة القرن


وتاليا نص البيان: 

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية.

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمّد النبي العربي الهاشمي الأمين وعلى آله و أصحابه أجمعين وبعد

إن وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية تحذر من فرض "واقع جديد" على المسجد الأقصى المبارك والمقدسات الإسلامية والمسيحية ورعايتها في القدس الشريف. 

‎وهذا التحذير يأتي في ظل ممارسات سلطة الاحتلال لتعطيل عمل دائرة أوقاف القدس الشريف، و الاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى المبارك والتي تهدف لفرض التقسيم الزماني والمكاني. 

‎وتشدد على أن المسجد الأقصى المبارك وقف إسلامي لا يقبل الشراكة، وليس لغير الـمسلمين أي حق فيه، وأن الأردن بقيادته الهاشمية هو صاحب الوصاية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس وهو يقوم بهذا الدور نيابة عن الأمة الإسلامية.

‎و الوزارة، بتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني، مستمرة في أداء واجبها في الدفاع عن المسجد الأقصى المبارك والمقدسات. 

‎وتؤكد الوزارة على أن اللاءات الملكية الثلاث حول التوطين والوطن البديل والقدس كانت وستبقى من الثوابت الوطنية التي تؤكد على الدور الأردني في دعم القضية الفلسطينية.

أخبار ذات صلة