تقرير عبري يتحدث عن إمكانية ضم ثالث أكبر مستوطنة بالضفة بدلًا من غور الأردن

فلسطين
نشر: 2020-01-27 14:40 آخر تحديث: 2020-01-27 14:40
مستوطنة معاليه أدوميم
مستوطنة معاليه أدوميم
المصدر المصدر

قال تقرير عبري إن بإمكان الكيان فرض السيادة على مستوطنة معاليه أدوميم أولاً ، ومنطقة E1 بدلاً من غور الأردن.

ومعاليه أدوميم، ثالث أكبر مستوطنة تضم أكثر من 38000 مستوطن ، ستكون أول مستوطنة في الضفة الغربية يتم ضمها من قبل الكيان، تقول اذاعة جيش الاحتلال.

وتكهنت إذاعة الجيش أن هذا سوف يشمل منطقة E1 والتي تعتبر حساسة لدرجة أن البناء هناك قد تم تجميده منذ 26 عامًا نتيجة للضغط الأمريكي.

وحتى الجدار الذي كان من المفترض أن يشمل معاليه أدوميم بأكملها ، بما في ذلك E1 ، تم تجميده.


اقرأ أيضاً : سفير واشنطن في تل أبيب: "حق اليهود بالبقاء في الضفة واضح جدا"


ويرى الفلسطينيون أن وضع E1 داخل حدود الكيان النهائية سيجعل من المستحيل بالنسبة لهم أن يكون لهم دولة فلسطينية قابلة للحياة .

وترى تل أبيب أن E1 ومعاليه أدوميم يجب أن يكونا جزءًا من الحدود النهائية لدولتها، من أجل ضمان التواصل الجغرافي مع هذه المنطقة وما يسمى بالقدس الموحدة وفق التقرير الذي نقلته صحيفة جيروزاليم بوست.

وقال راديو الجيش ان تطبيق السيادة على غور الأردن معقدًا، وقد يضر الأردن.

ويتواجد نتنياهو وبيني جانتس في واشنطن، حيث سيجتمعون بشكل منفصل مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للاستماع إلى تفاصيل خطته للسلام التي طال انتظارها.

وختم التقرير " يفترض أن الخطة تضع كلاً من غور الأردن ومعاليه أدوميم ضمن حدود السيادة النهائية للكيان".                

أخبار ذات صلة