"ساعد الفلسطينيين وواجه الاحتلال".. أول مستشفى لـ "الحمير" في الضفة الغربية - فيديو

فلسطين
نشر: 2020-01-22 12:56 آخر تحديث: 2020-01-22 12:57
تحرير: حافظ ابوصبرا
صورة من الفيديو
صورة من الفيديو

للحمار اهمية سابقة في المجتمع الفلسطيني، فمن خطوط سيره هندست الطرق، وكان يستخدم بشكل كبير في مختلف مجالات الزراعة، حتى انه كان وسيلة النقل الامثل خلال اغلاق الاحتلال للطرقات في الضفة الغربية ابان الانتفاضة الثانية، لكن هذه الحيوان تعرض لاهمال كبير خلال الفترة الاخيرة كثرت معها الاعتداءات عليه ما ادى لنقص اعداده.

من هنا جاءت فكرة الملجأ الامن لحمير في مدينة نابلس، هو الاول من نوعه في الاراضي المحتلة، يهتم بالحيوانات الخيلية بشكل عام ولكنه يركز على الحمير بشكل خاص هذه الفئة التي تتعرض لظلم كبير بحسب القائمين على الملجأ، رغم انها تعتبر ثالث اذكى الحيوانات.


اقرأ أيضاً : بعد عام على الجدل حول تراجع أعداد الحمير في الأردن ..أين وصلت وزارة الزراعة في حمايتها من الانقراض؟


في الملجأ عيادة ميدانية، اضافة لاهتمامها بصحة كل حمار هنا بملف طبي خاص به يحصل من خلاله على العناية الطبية والطعومات والعناية بالاسنان والجلد والشعر وفوق ذلك يمكن اجراء عمليات جراحية قد تكون مستعصية في بعض الاحيان في غرفة مجهزة هنا، الا طاقم الملجأ يطوف بشكل يومي القرى والمدن الفلسطينية من شمال الضفة الغربية حتى جنوبها ليعطي رعاية وعلاج مجاني لحيوانات المزارعين الفلسطينيين.

أخبار ذات صلة