"التمييز" تؤيد حكماً بالإعدام شنقاً بحق مرتكب جريمة ثأر وقعت عام 2014

محليات
نشر: 2020-01-06 23:20 آخر تحديث: 2020-01-06 23:20
تحرير: ليندا المعايعة
ارشيفية
ارشيفية

أيدت محكمة التمييز (أعلى هيئة قضائية) حكمًا بالإعدام شنقًا حتى الموت بحق مرتكب جريمة ثأر وقعت أحداثها عام 2014 عندما أطلق المحكوم عليه عيارات نارية أصابت المغدور الذي كان متهم مع أشقاء له بجريمة قتل شقيق المحكوم عليه.

ووفق وقائع النيابة العامة التي أفادت بوجود ثأر يعود للعام 2013 فيما بين المتهمين من الأول للثالث من جهة بين المغدور وذويه من جهة أخرى على إثر مقتل شقيق المتهم (ع) وابن عم المتهمين (ج) و (م) وتكونت بذلك قضية كان المغدور وأشقاء له متهمين فيها والتنقل في الأثر المغدور وذويه للسكن في منطقة ضاحية الرشيد جلوة.

وإن المتهم الرابع صديق لباقي المتهمين وكان طرفا معهم في المشاجرة التي نتج عنها وفاة المدعو (ع) وإن المتهمين جميعهم ومنذ ذلك التاريخ عقدوا العزم على الانتقام والأخذ بالثأر وأعدوا لهذا الأمر عدته وهي سلاح ناري مسدس غير مرخص قانوناً استخدم أصلاً في المشاجرة التي نتج عنها وفاة (ع) وأخذوا يتربصون /المغدور واشقائه حتى عرفوا مكان سكنهم وأصبحوا يترددون عليه ويحاولون إيجاد فرصة سانحة لقتله وبتاريخ 25/7/2014 وقد صادف ليلة القدر من شهر رمضان المبارك ولعلمهم الأكيد بأن المغدور سيقوم بإحيائها في مسجد الكالوتي القريب من سكنه توجهوا جميعا بعد منتصف الليل وبحوزتهم سلاح الجريمة الى هناك وتوقفوا بجانب مطعم يقع في طريق المغدور الى المسجد وبالفعل وبحدود الساعة الثانية فجرا شاهدة المتهمين حيث أشهر المتهم سلاحة الناري (مسدس).

وتحرك المتهم الذي كان يقود المركبة خلفه ولما أصبحوا بمحاذاته أطلق النار من الخلف حيث أصابه بعيار ناري كان اتجاه الإطلاق فيه من الأسفل إلى الأعلى ورأس الطلقة مستقر فسقط أرضاً ثم توقف (ج) بجانبه مباشرة وأطلق النارعليه مجدداً ليتأكدوا من وفاته واصابه بعدة مقذوفات كان اتجاه الإطلاق فيها من الأعلى إلى الأسفل وجميعها نافذة ثم تحرك المتهم (ج) فاراً من الموقع بسرعة جنونية وقد كان المتهمان (م) و (م) يجلسان في المقعد الخلفي ويشاركان في الترصد ويشدان من ازر المتهمين على ارتكاب الجريمة مع استعدادهما المسبق لتقديم المساعدة متى لزمت وتوجهوا جميعا إلى منزل الشاهد (أ) وأخفوا سلاح الجريمة لديه وقد ورد في أقوال المتهمين أن الذي قد قام بإطلاق النار هو المتهم (ج) وأن (م)هو الذي كان يقود المركبة وفي تلك الأثناء كان المغدور قد أسعف إلى المستشفى ووصلها متوفى وبتشريح جثته تبين أن سبب الوفاة هو النزيف الدموي في البطن نتيجة إصابة الأمعاء والمعدة والاوعية الدموية بمقذوفات نارية وجرت الملاحقة.


اقرأ أيضاً : "أمن الدولة" تصدر أحكاما بحق خلية إرهابية خططت لاستهداف قناة رؤيا والسفارة الأمريكية


أخبار ذات صلة

newsletter