الأردنيون مختلفون على سجن المدين و 70% يعارضون حبسه

محليات
نشر: 2019-12-19 11:56 آخر تحديث: 2019-12-19 11:56
تحرير: علاء الدين الطويل
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

تفاوتت ردود أفعال الأردنيين، بشأن حبس المتعثرين عن سداد ديونهم بين مؤيد ومعارض، وذلك في رصد تعليقاتهم على استفتاء طرحته رؤيا الإخباري عبر صفحتها على فيسبوك.

وبلغت نسبة المؤيدين لعدم حبس المدين الذي شارك فيه قرابة 37 ألف شخص 70%، فيما بلغت نسبة من أيدوا حبسه 30% في الاستفتاء، مع الإشارة إلى أنه لم يخضع للطرق العلمية المستند عليها.

وتشهد العاصمة عمّان منذ أسابيع فعاليات بالقرب من رئاسة الوزراء وأحيانًا أمام مجلس النواب، يبث فيها المئات شكواهم من الملاحقة الأمنية وخشية التوقيف لمجرد كونهم غير قادرين على سداد ما عليهم من مستحقات.

وإنطلقت قبل أيام، مبادرة مجتمعية، للعفو عن المتعثرين ماليًا ويزيد عددهم عن عشرات الآلاف من النساء والرجال.

وضرب تجار كثيرون أمثلة في الكرم والعطاء بمسامحتهم المتعثرين وبعضهم تنازل عن كل الأموال التي له خالصة لوجه الله.

وتفاعل كثيرون مع المبادرة، وسط ترحيب شعبي.

بيد أن مسألة عدم حبس المدين مختلف عليها، سيما في ظل عدم ضمانة سداد صاحب المال.

ونرصد لكم أبرز التعليقات وردود الأفعال:             

حسن الطوباسي أبو علي "ياخوان مش كل مدين ماينحبس في مدين اخذ قرض فتح مصلحه مازبطت تعثر ممكن ولكن في مدين اخذ وضعه ممتاز وتعطيه مهله لا سنه ولا سنتين مهله ١٠ سنوات وقادر يسد وماسد والك بذمته تعب سنين ٤٠ الف وتقله اعطيني بالشهر ١٠٠ . ١٥٠ ومايعطيك شو ضل أكثر من هيك ليش ماينحبس ليش يترفه بتعبي".

بيان الخطيب: "لو انحبس المدين كيف رح يسد؟ المفروض المحكمة تعطيه مهلة زمنية يسد من خلالها جزء من المبلغ وان ما سد ينحبس، وهكذا حتى يسد المبالغ المتراكمة عليه".

ابو محمد عزام "ما في ضروره للدين لازم يلغوه الي بدو يداين يتحمل ويصبر نص شركات الاردن صارت تقسط.والله في واحد بسأل عن السعر كاش بقلو ما بنبيع كاش هذا الانسان بكرا بسموه متعثر وهو بالاصل مرابي".

غسان كيلاني كتب "من ناحية شرعية لا يجوز أبدا حبس المدين المعسر و بأجماع المذاهب الأربعة. حتى أن السادة الحنابلة لم يجيزوا حبس المدين بغض النظر عن قدرته المادية. و على كل من يطالب بحبس المدين أن يتقي الله و ليعلم بأنه بذلك مخالف للشرع".

مراد الكركي "انا مع حبس النصاب واللي ماكل حقوق الناس وما بده يدفع،، واللي متعثر بمبالغ بسيطه هذا حرام ينحبس واللي عنده القدره يساعد هيك ناس ويجمعو الهم هيك بتحلو مشاكلهم".


اقرأ أيضاً : مبادرة في الأردن للعفو عن المتعثرين ماليًا ومطلقات يسامحن بنفقاتهن "صور"


إبراهيم الزعبي" فيه فرق بين المدين المتعثر و المدين النصاب بس يكون فيه طريقه تفرق وتضمن حقوق الناس ما حدى مع حبس المتعثر".

جيلان جبر "حسب الحالة والمبلغ لا يجوز التعميم لانه عندها سوف يستغل كثير من الناس هذا الامر لعدم السداد وللنصب".

ياسمين عرب "لازم يكون في حل ثاني عدا الحبس ،، لان مارح يجيب نتيجة لانه لو في مصاري كان دفع وما انسجن ، الله يفرجها عالجميع".

 

أخبار ذات صلة