خبير قانوني يكشف لـ"رؤيا" عقوبة "سائق تاكسي المليون" الذي أوهم الأردنيين

محليات
نشر: 2019-12-06 21:48 آخر تحديث: 2020-07-23 12:20
تحرير: إسماعيل عُباده
سائق التاكسي المتهم بالاحتيال
سائق التاكسي المتهم بالاحتيال

أثارت حادثة إيهام سائق تاكسي بالعثور على مبلغ كبير من المال يبلغ مليون و700 ألف دولار في العاصمة عمّان، استغراب الكثير من الأردنيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتساؤلات آخرين حول العقوبة التي ستلحق به جراء احتياله وادعاءه بالعثور على المال والذهب واعادتها للامن، وهو الأمر الذي تبين لاحقا بأنه "كذب واحتيال".

وبعد ساعات من القبض عليه وانهاء التحقيقات معه من قبل الأجهزة الأمنية، جرى توديعه للمدعي العام المختص هو ومالك مكتب التاكسي، حيث قرر المدعي العام توقيفهما في احد مراكز الاصلاح والتاهيل لمدة اسبوع عن تهمة الاحتيال .

وفي السياق، يقول أحد الخبراء القانونيين في تصريح لـ "رؤيا"، إن تهمة سائق التاكسي هي "استعمال طرق احتيالية لتحقيق أهداف شخصية"، بالاضافة إلى اتهام مالك مكتب التاكسي بالتهمة ذاتها "في حال ثبتت عليه".

وينص القانون الأردني بـ "الحبس من 6 اشهر إلى 3 سنوات والغرامة المالية من 200 إلى 500 دينار أردني" على كل من يثبت إدانته بتهمة "الاحتيال" ، وهي العقوبة التي قد تقع بحق المتهمين.


اقرأ أيضاً : "شركة المميز" تصدر بيانا حول حادثة "تأكسي المليون": هذا ما جرى


ويشير الخبير القانوني -الذي فضل عدم الكشف اسمه-، إن مالك مكتب التاكسي رغم اتهامه، يبقى بريئاً حتى تثبت ادانته بـ "الاحتيال".

وأوضح في تصريحه لـ "رؤيا"، أن على النيابة العامة اثبات ادانة مالك التاكسي وتورطه رفقة سائق التاكسي بالاحتيال، وفي هذه الحالة سيتم ايقاع العقوبة عليه وفقا للقانون الأردني، وكما يراها القاضي.

وأثارت الحادثة جدلاً كبيرا في المجتمع الأردني خلال الأيام والساعات القليلة الماضية، بعد ادعاء سائق التاكسي بالعثور على المالي والذهب، وهو الامر الذي يعتبر "احتيال والتظاهرة بأمر لا حقيقة له". 

وكانت قد أوضحت شركة التكسي المميز في بيان لها ملابسات وحيثيات الواقعة التي تتعلق بأحد سائقي الشركة بالعثور على مبلغ كبير وقد تبين عدم صحة الواقعة.


اقرأ أيضاً : شاهد الفيديو الذي ادعى فيه سائق عثوره على مبالغ مالية وأدى لتوقيفه هو ومالك الشركة


وقالت الشركة إن السائق وبعد أن وقعت عليه غرامات تأخير يومين لشركتنا بالاضافة الى مخالفات بنحو 200 دينار، اختلق هذه الواقعة بهدف التكريم وتجاوز أخطائه، وهو ما فهمناه لاحقاً للواقعة.

يذكر أن الأمن العام قد نفى عثور شخص على مبلغ مالي كبير وتسلمه لرجال الامن، مؤكدا انه لم يرد لاي من الوحدات الشرطية بلاغا بفقدان اية مبالع مالية كبيرة ، كما انه لم يتم استلام اية مبالغ مالية من اي شخص . 

وقال الأمن العام في حينها، إن أحد الاشخاص جرى استدعاءه للحضور للتكريم من قبل مديرية الامن على اثر قيامه بالتعاون مع رجال الامن العام والابلاغ عن عدد من الاشخاص المطلوبين وان ذلك الشخص قام باختلاق قصة العثور على مبالغ مالية كبيرة امام مدراءه وكانها سبب لتكريمه، وجرى استدعاء ذلك الشخص وبالتحقيق معه اعترف باختلاق تلك القصة كسبب للتكريم امام مدراءه ، حيث قاموا بتعميم الحادثة دون التوثق والتاكد منها ونشرها عبر وسائل الاعلام المختلفة وسيتم توديع ذلك الشخص للقضاء لاتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة بحقه .


اقرأ أيضاً : رئيس ديوان التشريع السابق يعلق على قصة "صاحب إشاعة المليون"


أخبار ذات صلة