الحكومة تنفي وجود معرفة مسبقة بين سائحة المليون للبترا ووزيرة السياحة (فيديو)

محليات
نشر: 2019-11-22 22:45 آخر تحديث: 2019-11-22 23:00
صورة للأمريكية الفائزة بالسائح رقم مليون ووزير السياحة
صورة للأمريكية الفائزة بالسائح رقم مليون ووزير السياحة

نفت الحكومة عبر منصة حقك تعرف الحكومية، وجود معرفة مسبقة بين السائحة المليون للبترا والأثار، وفوزها كان مرتبا.

وبحسب بيان سلطة إقليم البترا وجمعية المكاتب السياحية في البترا، فإنه لا يوجد معرفة مسبقة بين الوزيرة والسائحة ولا مع اي من المسؤولين المعنيين بالاحتفال بالسائح المليون.

ونفى رئيس سلطة إقليم البترا الدكتور سليمان الفرجات أن تكون السلطة أو الوزارة هما من اختارا مسبقا الزائر رقم مليون لمدينة البترا.

وقال الفرجات إن اتهام السلطة والوزارة بالتعمد باختيار السائحة الأمريكية أليسون كاري افتراء.

ولفت إلى أن السلطة يهمها الإنجاز والرقم ولا يهمها الشخص الفائز وليس لدى السلطة أو الوزارة او أي كان مصلحة بهوية السائح المليون.


اقرأ أيضاً : نشطاء: تلاعب في اختيار "السائح المليون في البترا"


وقال رئيس جمعية المكاتب السياحية في البترا، سليمان الحسنات، إن السائحة أليسون كاري وزوجها تم الحجز لهما منذ 3 أشهر لقضاء شهر عسل بواسطة شركة سياحية.

واوضح أن الأشخاص الذين ظهروا في التغطية المباشرة قبيل استلام أليسون لتذكرتها هم سياح يحملون تذكرة سياحية مدفوعة مسبقا jordan pass، وأرادوا ختمها والاستفسار عن مسار الرحلة، فذهبوا لشباك آخر، أما السيدة الأخرى التي ظهرت في البث المباشر هي مذيعة لمحطة نرويجية كانت تغطي الحدث.

وكان نشطاء أثاروا عبر مواقع التواصل الاجتماعي تساؤلات وشكوك عدة حول حصول الأمريكية اليسون وزوجها على لقب السائح رقم مليون، الذي أقامت له سلطة اقليم البترا احتفالات شعبية ورسمية بهذه المناسبة الخميس.

الناشطون قالوا إنه جرى استبعاد ثلاثة سائحين كانوا في الاصل متواجدين على الشباك رقم "2" ليتم تحويلهم على الشباك المجاور، والذي لم يستكمل معهم الموظف إجراء منحهم تذكرة الدخول للمدينة الوردية.

وأضاف الناشطون أن السائحة الأمريكية وزوجها ظهرا مفاجئة، حيث تم بيعهما تذكرة رقم مليون، وهو ما أثار حفيظة الأردنيين.

وقال أحد الناشطين عبر حسابه على الفيس بوك إن السائحة الأمريكية هي صديقة وزيرة السياحة مجد شويكه ، مشيرا إلى أنها تعمل في مجال السياحة وتربطها بالوزيرة علاقة شخصية وأنها جاءت بدعوة شخصية من الوزيرة.

وأضاف أنه تم استبعاد 3 سياح قبلها في الطابور نفسه وتم اقتيادهم لشباك آخر ليتسنى ترتيب مسرحية ربح السائحة، على حد قوله.

أخبار ذات صلة

newsletter