ماذا قال أردنيون عن حزمة القرارات الحكومية الأخيرة؟

محليات
نشر: 2019-11-19 09:44 آخر تحديث: 2019-11-19 11:06
تحرير: رامي عيسى
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

ما أن أعلنت حكومة عمر الرزاز عن حزمة التنفيذية الثانية من برنامجها الاقتصادي، حتى انهالت التعليقات عبر مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيد ومعارض للحكومة وعلى قراراتها.

وكان من أبرز تلك القرارات دمج 8 هيئات ومؤسسات حكومية، وضم سلطة المياه الى وزارة المياه والري، بالاضافة ضم دائرة الأرصاد الجوية إلى وزارة النقل.

ومن ضمن القرارات التي أعلنت عنها الحكومة، تخفيض الضريبة على مركبات الكهرباء فئة 250 كيلو واط فما دون من 25 إلى 10 %، وتخفيض الضريبة على مركبات الكهرباء فئة 251 كيلو واط فما فوق من 25% إلى 15 %.

وفيما يخص القطاع العقاري، انتهجت الحكومة التصاعدية التي تمت بداية باعفاء الشقق ذات المساحة 150 فما دون والتي يلمسها المواطن ذوي الدخل المحدود والعائلات الصغيرة والتي بان اثرها والتي نتابعها بشكل يومي من خلال احجمام التداول العقاري، وقروض بقيمة 100 مليون دينار من خلال الشركة الأردنية لضمان القروض ليتم من خلالها تقديم ضمانات وتسهيلات لذوي الدخل المتدني والمحدود ويمكنهم من الحصول على تمويل ميسر لغايات السكن مما يخفف التكلفة على المواطنين.


اقرأ أيضاً : الحكومة تعلن الحزمة التنفيذية الثانية من برنامجها الاقتصادي - فيديو

وعبر مواقع التواصل، تنوعت ردود المعلقين على سؤال نشر على حساب رؤيا الاخباري على الفيسبوك، حيث كان، ما رأيكم بحزمة القرارات الحكومة التي أعلنها الرزاز.. وهل تنجح بالنهوض بالإقتصاد الأردني؟

وتاليًا أبرز ردود المعلقين: 

قصي محمد: الأعمال الناجحه بغض النظر عن جنسية صانيعيها بمختلف انواعها وأحجامها بحاجة لأهم بنود النجاح لضمان ديموتها وأستقرارها حتى تتم الفائده بشكل فعلي وعملي ع الجميع ..( الأمانه وصدق مع النفس ) ومسؤولينا للأسف بفتقرو للأمانه ولصدق ولفشل عنوان أنجازاتهم .

Bshara Dwiek: للاسف الشديد لن تفعل شيء حقيقي بحال كانت صادقة فمن من اهم القرارات التي خرجت منع الحجز التحفظي من قبل الضريبة على بقيمة المبلغ المطلوب وهذا فقط لحماية البنوك وتمكينها من أخذ عقارات المتعثرين بابخس الأسعار دون رحمة

خالد الشريده: وعجز الموازنه لعام 2020مليار و700مليون نفس موازنة ال62هيئه مستقله طبعا بالشهرفكيف سيكون هناك نهوض اقتصادي علما بان عمل الهيئات تقوم به الوزرات نفسها

Hanna Bahou: يا جماعه الخير اللي مش مفهوم انه الحكومه ومجلس النواب والاعيان والشعب وكل الدنيا عارفين انه الحكومه اذا ما خفضت ضريبه المبيعات وفعلت قانون ضريبه الدخل بشكل تصاعدي حسب الدخل وخفضت اسعار المحروقات وفوائد الايداع على الدينار الاردني في البنوك عمرها البلد ما راح تتحرك وراح نضل مكانك سر ، ليش بيأجلوا الاشياء المهمه والاساسيه وبيبلشوا بالاشياء الثانويه اللي ما الها تأثير مباشر على المواطن ما حدا عارف،،، والباقي عندكم.

حسن للرقاد للرقاد: اذا لم تخفض تسعيرتي المحروقات والكهرباء .لن اشعر باي إصلاح ابدا ..بتلفو ودورو..لماذا؟؟؟؟؟؟؟

Fadi Kokash: متل ما بقولو الريحه ولا العدم بالنسبه للاسواء فهيه الافضل نامل الكثير ان شاء الله

Fayez Maaita: تلبيس طواقي بالنسبه للهيئات المستقله وما حكى الرئيس عن تقليل رواتب الهيئات وهي بالالاف وما حدث اصلاح

Hossam Tamimi: قرارت حاسمه ومهمه جدا وتصب بمصلحة البلد أولها تخفيض الضرائب على الجمارك في قطاع السيارات مما ينعكس على مصلحة الوطن والمواطن

احمد حريد أبوزيد: يعني لما يجي وزير بقلك.. سنلغي ضريبة الوزن على سيارات الهايبرد وسيتم الاستعاضة عنها بضريبة ٤٪؜ من قيمة السيارة ، شو بكون الوضع .....يعني حزمتكم فارطه و ما الها داعي ، و بالمناسبه حد يقول لسلامه حماد يضحك .

Sameer Abu Shareeha: القرارات يجب ان تشمل جميع الانشطة الاقتصادية وليس فقط العقارات والسيارات.

سالم سليمان المشاقبه: رجعو استيراد السيارات القديمة والغو نظام الخمس سنوات وخففو جمارك على سيارات الشعب (كيا سيفيا+افانتي) خلينا نرجع نشتري افانتي ٩٥ حرة وبسعر ٣٠٠٠ دينار فقط .. رجعولنا ايام العز والخير بعرضكم .. يا عمي مااااا معنا نشتري سيارات حديثة !!

Eng-Raoof Khalaf: قرارات جيده ، اول مره اشعر انه الحكومة جادة في الاصلاح ، اسال الله العظيم ان يحفظ الاردن وان يحفظ ملك البلاد ويهيئ له البطانه الصالحه

Khalid Jewaid: قال .. صرح ... اعلن ... قرر ... غير ... بدل ... شقلب ... شطب ... أضاف... افتتح ... اغلق... كله حكي، ما دام دخل الحكومه الوحيد والاوحد المواطن وكيفيه تشليحة بتلذذ وفن، وما دام المواطن العدو الاول للحكومه، وما دام السجين الواحد يكلف الحكومه 740 دينار بالشهر وهناك 90% من موظفي الاردن رواتبهم دون هذا المبلغ للفرد، اذا عنق الزجاجه طويل... ولن يتحسن او يتغير شيء... بكل حزن اقترح على كل مواطن مرعوب على مستقبل ابنه التوجه الى اقرب سفارة.

أخبار ذات صلة