تكبيرات مساجد وأجراس كنائس غزة تتوحد تنديدًا بوعد بلفور

فلسطين
نشر: 2019-10-31 10:25 آخر تحديث: 2019-11-01 20:09
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

تنطلق أصوات التكبير والنداءت من مساجد غزة، فيما تقرع أجراس الكنائس في القطاع المحاصر، تنديدًا بوعد بلفور سبب نكبة الفلسطينيين وتهجيرهم، واحتجاجًا على استمرار الحصار المفروض منذ أكثر من 15 عامًا.

ودعت "الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار"، جماهير الشعب الفلسطيني إلى الاحتشاد يوم الجمعة القادم في مخيمات العودة الخمس شرقي القطاع، بمناسبة الذكرى الـ102 لإعلان بلفور "المشؤوم".

وذكرت "الهيئة الوطنية" في بيان صدر عنها عقب الاجتماع، أنه تقرر وضع خطة عمل لتحشيد الجماهير في فعاليات الجمعة القادمة التي ستحمل اسم "جمعة إسقاط إعلان بلفور"، حيث تقرر أن تكون "جمعة حاشدة وقوية".


اقرأ أيضاً : في ذكرى توقيعها ..معاهدة وادي عربة بين الطموح والإنجاز.. فيديو


وأشارت إلى أنها ستطلق من خلال الجمعة القادمة وعنوانها "رسالة سياسية للعالم أجمع مفادها أن هذا الإعلان باطل، وأن كل قرار أو إعلان يمس بسيادة الشعب الفلسطيني وحقه الكامل في أرضه ووطنه هي قرارات باطلة". 

وفي الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني من كل عام، يحيي الشعب الفلسطيني ذكرى وعد بلفور المشؤوم، الذي منحت بموجبه بريطانيا الحق بإقامة وطن قومي لليهود في فلسطين.

وصدر وعد بلفور في مثل هذا اليوم من عام 1917، معلنا أن بريطانيا تؤيد قيام وطن قومي لليهود في فلسطين، في رسالة من وزير الخارجية آنذاك، آرثر جيمس بلفور، إلى اللورد ليونيل والتر روتشيلد أحد زعماء الحركة الصهيونية في تلك الفترة.

أخبار ذات صلة