ألمانيا توقف بيع أسلحة لتركيا يمكن أن تستخدم في سوريا

عربي دولي نشر: 2019-10-12 19:51 آخر تحديث: 2019-10-12 19:51
وزير الخارجية الألماني هايكو ماس - ارشيفية
وزير الخارجية الألماني هايكو ماس - ارشيفية
المصدر المصدر

أعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أن بلاده ستوقف تسليم تركيا أسلحة "يمكن أن تستخدم في شمال شرق سوريا" ضد المقاتلين الأكراد، وفق ما نقلت صحيفة "بيلد" في عددها الذي يصدر الأحد.

وقال الوزير بدون أن يحدد نوع هذه الأسلحة او كلفتها "مع استمرار الهجوم العسكري التركي في شمال شرق سوريا، لن تصدر الحكومة أي ترخيص جديد (لبيع) معدات عسكرية يمكن أن تستخدمها تركيا في سوريا".

وبلغت قيمة صادرات الأسلحة الألمانية عام 2018 إلى تركيا 242,8 مليون يورو، ما يساوي ثلث القيمة الإجمالية لصادرات الأسلحة الألمانية (770,8 مليون يورو).

ووصلت قيمة مبيعات الأسلحة الألمانية لتركيا إلى 184,1 مليون يورو في الأشهر الأربعة الأولى من عام 2019. وتركيا هي أكبر مشترٍ للأسلحة الألمانية داخل حلف شمال الأطلسي.


اقرأ أيضاً : تركيا تعلن السيطرة على بلدة رأس العين وسوريا الديموقراطية تنفي


ونددت ألمانيا ودول أوروبية أخرى بشدة بالعملية التركية ضد القوات الكردية في سوريا، والتي يرى الأوروبيون انها يمكن أن "تزعزع بشكل إضافي استقرار المنطقة وتتسبب بعودة" تنظيم داعش.

ويعيش في ألمانيا نحو 2,5 مليون شخص من أصول تركية.

وفرضت برلين كذلك في تشرين الأول/أكتوبر 2018 حظراً على بيع الأسلحة للسعودية اثر مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول. ومددت برلين الحظر في 18 أيلول/سبتمبر لستة أشهر إضافية.

وألمانيا احدى أبرز الدول المصدرة للأسلحة في العالم إلى جانب الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا.

أخبار ذات صلة