الشحاحدة يؤكد عمق العلاقات الاردنية اللبنانية وخصوصا في المجال الزراعي

اقتصاد نشر: 2019-10-12 13:15 آخر تحديث: 2019-10-12 13:15
جانب من اللقاء
جانب من اللقاء
المصدر المصدر

أكد وزير الزراعة ووزير البيئة المهندس ابراهيم الشحاحدة عمق العلاقات الاردنية اللبنانية التاريخية والراسخة وخصوصا في المجال الزراعي.

وأضاف في تصريح صحفي السبت انه تم تأكيد إعطاء الاولوية للمنتجات الزراعية الاردنية في الأسواق اللبنانية من خضار ومستلزمات إنتاج (بذور ومبيدات ولقاحات بيطرية) وتفعيل التنسيق المشترك في المواقف الدولية التي تعنى بالزراعة والبيئة.

وكان الشحاحدة قد التقى رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري ضمن ختام أعمال اللجنة الزراعية الاردنية اللبنانية المشتركة التي عقدت في لبنان، ولإعطاء دفعة اضافية للتبادل السلعي في المجال الزراعي بين البلدين.


اقرأ أيضاً : الوزير الشحاحدة يلتقي الحريري ويبحث "وحدة الحال"


 ووقع الشحاحدة ونظيره اللبناني حسن اللقيس محضر اجتماعات اللجنة الزراعية الاردنية اللبنانية المشتركة في مايخص التبادل للمنتجات الزراعية بين البلدين. 

وركزت المحاضر على زيادة حجم التبادل السلعي بما يضمن تحقيق التنمية الزراعية وخدمة المزارعين في تسويق منتجاتهم والاستفادة من الميزة النسبية التي تتيح القدرة على الإنتاج والتنوع في المنتجات الزراعية من خضار وفواكه مع الاخذ بعين الاعتبار حماية المنتج المحلي لكلا البلدين والمعايير الحجرية والصحية والصحة النباتية. واكدت المحاضر تسهيل انسياب السلع الزراعية وخاصة مستلزمات الإنتاج من اسمدة وبذور ولقاحات بيطرية والتي يتميز فيها الأردن وتسهيل إجراءات تداولها في الأسواق اللبنانية لما تلاقيه مدخلات الإنتاج الاردنية من طلب ورواج في الأسواق اللبنانية .

يذكر ان اللجنة المشتركة قد انعقدت يومي الأربعاء والخميس الماضيين وبحثت عددا من الموضوعات المشتركة واهمها الميزان التجاري الزراعي بين البلدين والعوائق الفنية والجمركية بهدف تسهيل انسياب السلع الزراعية وعدم تأخيرها في المراكز الحدودية وتجنب تلفها. 

وتم الاتفاق على تقديم مشروعات بحثية وتنموية مشتركة في القطاع الزراعي للاستفادة من الدعم المقدم عبر المنظمات الدولية والمؤسسات المانحة.

والتقى الشحاحدة ممثلي الاتحادات والنقابات والجمعيات الزراعية في غرفة تجارة وزراعة وصناعة زحله والبقاع والذين قدموا بدورهم عرضا عن اهم التحديات التي تواجه زيادة حجم التبادل الزراعي حيث نوه الشحاحدة إلى عزم الوزارة على تذليل هذه التحديات.

والتقى الشحاحدة وزير البيئة اللبناني فادي الجريصاتي وبحثا أوجه التعاون المشترك في جميع القضايا البيئية. وجرى خلال اللقاء الاتفاق على توحيد الجهود لاعداد دراسة تبين أثر النفايات الصلبة على البيئة في كلا البلدين لتوجيه الدعم نحو الأردن ولبنان لتخفيف أثر أزمة اللجوء، اضافة الى مناقشة التشريعات والممارسات البيئية المختلفة.

أخبار ذات صلة