هل سيعود الطلبة إلى مدارسهم بعد اعتذار الرزاز الأحد؟

محليات نشر: 2019-10-05 14:22 آخر تحديث: 2019-10-05 14:22
تحرير: رامي عيسى
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

في اليوم الذي أمهل به مجلس نقابة المعلمين، الحكومة آخر يوم لتحقيق مطالبها والاستجابة لعلاوة الـ 50 %، والذي تزامن في اليوم العالمي للمعلم، اعتذر رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز الى المعلمين في رسالة سطرها على حسابه عبر الفيسبوك.

الرزاز أكد في رسالته السبت على أن كرامة المعلّم من كرامتنا، وهيبته من هيبتنا ولا نقبل الإساءة للمعلّم والتقليل من احترامه بأي شكل من الأشكال، وان الحكومة تأسف لأي حدث انتقص من كرامة المعلمين، وتلتزم باستكمال التحقيق والأخذ بنتائجه وننتظر نتائج تقرير التحقق من المركز الوطني لحقوق الإنسان لاتخاذ الإجراءات المناسبة.

وجاء في رسالته، "لا رفعة للتعليم في الأردن بدون المعلّم، وأن قضايا المعلّم المعيشية، وهمومه في الغرفة الصفيّة تؤرّقه وتؤرّقنا". 

وتابع الرزاز، "أتشرّف بأنني بدأت معكم وبرفقتكم بتذليلها واحدة بعد الأخرى عندما استلمت حقيبة التربية والتعليم، والمسيرة مستمرّة، ولكن المشوار ليس بقصير، والرحلة فيها الكثير من التحديات التي سنتجاوزها معاً لأنها تحديات لنا نعمل على تذليلها معكم".


اقرأ أيضاً : الرزاز يعتذر للمعلمين والمعلمات


وكانت نقابة المعلمين أكدت في أكثر من مناسبة وتصريحات صحفية أن الاعتذار الحكومي أهم من العلاوة المالية، الأمر الذي يعتبر بعد اعتذار الرزاز انفراجه كبيرة في الأزمة بين الحكومة ونقابة المعلمين.

وعقب اعتذار الرزاز، ثمنت نقابة المعلمين، الاعتذار الواضح من رئيس الوزراء الدكتورعمر الرزاز، وقالت على لسان ناطقها الاعلامي نور الدين نديم ان هذه الخطوة التي تضمنت اعتذارا للمعلمين من اساءة التي تعرضوا لها تعتبر خطوة ايجابية تسهم في فكفكة وحل الازمة بين المعلمين والحكومة، رغم تأهخرها.

وشدد نديم على أنه يجب الآن الانتقال للخطوة التالية وهي تحقيق مطالب المعلمين المهنية والعمالية التي خرجوا بالاضراب من اجلها، ونأمل كل خير".


اقرأ أيضاً : أول تعليق من نقابة المعلمين على إعتذار الرزاز


مراقبون قالوا، إن اعتذار الرزاز جاء تلبية لشرط نقابة المعلمين التي طالبته بالاعتذار عما تعرض له المعلمون في الخامس من ايلول اثناء اعتصامهم على الدوار الرابع في العاصمة عمان.

وأكد المراقبون، أن نصف الأزمة قد انتهت، والخطوة القادمة هي التحاور حول العلاوة المالية وهو ما كنت نقابة المعلمين تطالب به بالاعتذار اولا والاعتراف بالعلاوة ثم التحاور حول أليات تنفذها.

وتابع المراقبون أن الحكومة قدمت ما لديها من علاوات مالية تجاه تحسين الوضع المعيشي للمعلم، مؤكدين أن على نقابة المعلمين تقديم ايجابيات لدفع العملية للأمام حول جميع القضايا المرتبطة بوضع المعلم.

وكان الرزاز قد أقر زيادة بتاريخ 28-9-2019، مقدارها 24 ديناراً شهرياً للمعلم المساعد ويستفيد منه 36755 معلما ومعلمة، بينما سيحصل من هم برتبة المعلم على زيادة مقدارها 25 ديناراً شهرياً ويستفيد منه 31013 معلماً ومعلمة، فيما سيحصل المعلم الاول على زيادة مقدارها 28 دينارا شهريا ويستفيد منها 18253 معلماً ومعلمة، كما سيحصل المعلم الخبير على زيادة مقدارها 31 دينارا شهرياً، ويستفيد منه 335 معلما ومعلمة. 

الرزاز أكد في تصريحات صحفية سابقة، أن "هذه الزيادات ستدخل حيز التنفيذ في 1/ 10 / 2019 وستنعكس على رواتب المعلمين حال انتظام الدراسة كما نأمل".

أخبار ذات صلة