وزير تركي سابق يؤكد على الدور الأردني في حماية المقدسات بالقدس المحتلة

عربي دولي نشر: 2019-09-19 13:42 آخر تحديث: 2019-09-19 18:25
وزير الشؤون الدينية التركي الاسبق محمد غورماز - ارشيفية
وزير الشؤون الدينية التركي الاسبق محمد غورماز - ارشيفية
المصدر المصدر

أكد رئيس لجنة فلسطين النيابية المحامي يحيى السعود وقوف الأردنيين بمختلف مكوناتهم خلف جلالة الملك عبدالله الثاني في لاءاته الثلاث التي رفض فيها الحديث عن "التوطين، والوطن البديل، والقدس".

وقال، خلال لقاء اللجنة الخميس بوزير الشؤون الدينية التركي الاسبق محمد قورماز والامين العام لمنتدى الوسطية مروان الفاعوري، إن قوات الاحتلال تمارس انتهاكات يومية وحشية ضد الفلسطينيين العزل، والتي كان آخرها أمس استشهاد سيدة فلسطينية بدم بارد دون ان تقترف أي ذنب.

وأضاف السعود أن التنظيمات الإرهابية ومن يقف وراءها جاءت لحرف البوصلة والانظار عن القضية الفلسطينية، التي تُعتبر قضية العرب والمسلمين.

بدوره، أشار عضو اللجنة النائب سعود أبو محفوظ الى تقارب الموقفين الاردني والتركي في العديد من القضايا، داعيا لتطوير العلاقات بينهما.


اقرأ أيضاً : النائب خليل عطيه يطالب الحكومة باتخاذ رد قوي على اعتقال الاحتلال مواطنين أردنيين


من جهته، ثمن قورماز الدور الذي تقوم به الأردن في حماية المقدسات الإسلامية في القدس وفلسطين، قائلًا إننا كأمة إسلامية دخلنا مرحلة بعد ما تسمى بخيانة القرن "صفقة القرن".

وشدد على أن القضية الفلسطينية هي قضية العرب والمسلمين جميعا، لافتًا إلى أنه يعتبر نفسه عضوًا في لجنة فلسطين النيابية.

من جانبه، ثمن الفاعوري الجهود التي تقوم بها "فلسطين النيابية"، حيث ان مؤسسات المجتمع المدني تتابع نشاطاتها عن كثب، مؤكدا ان المنتدى يضع كل إمكاناته تحت تصرف اللجنة في اي نشاط تعقده فيما يتعلق بالقدس.

أخبار ذات صلة