النائب خليل عطيه يطالب الحكومة باتخاذ رد قوي على اعتقال الاحتلال مواطنين أردنيين

محليات
نشر: 2019-09-16 18:15 آخر تحديث: 2019-10-13 10:06
النائب خليل عطية
النائب خليل عطية
المصدر المصدر

طالب النائب خليل عطية من الحكومة  اتخاذ رد قوي على قيام السلطات الصهيونية باعتقال مواطنين اردنيين اثناء زيارتهم الى فلسطين التاريخية .

وشدد عطية ان الصهاينة بممارساتهم ضد الشعب الفلسطيني في القدس والاعتداء على المقدسات الاسلامية والمسيحية ينتهكون معاهدة وادي عربة التي ارفضها من حيث المبدأ.

وقال عطية في بيان اصدره على خلفية ممارسات الصهاينة باعتقال مواطنين اردنيين اننا نطالب من الحكومة بطرد السفير الصهيوني من عمان وسحب السفير الاردني من تل ابيب كرد على ممارسات الصهاينة باعتقال مواطنين اردنيين وكرد على تصريحات نتنياهو العدوانية  بضم غور الاردن وشمال البحر الميت الى دولة الصهاينة .

وثمن عطية جهود جهود وزارة الخارجية ممثلة بوزير الخارجية أيمن الصفدي حول قيام سلطات قوات الاحتلال بجرائم تجاه مواطنين أردنيين في دولة فلسطين.

وقال عطية نثمن ونقدر عاليا جهود وزارة الخارجية ممثلة بوزير خارجيتها الدكتور أيمن الصفدي على الجهود السريعة والاستجابة لرسالتنا الموجه  للوزير قبيل اعتقال ومنع مواطنين أردنيين من العودة إلى ديارهم والتي أكدت التشاركية والحرص الشديد على سلامة مواطنيها في كل مكان كما اشاد عطية بجهود مديرة مديرية العمليات بالخارجية في متابعه اوضاع الاردنيين المعتقلين لدى الصهاينه  

وقال عطية ( ان  وزارة الخارجية ابلغته بانها اتخذت اجراءات  لمتابعه اوضاع المعتقلين وهذه الإجراءات هي أولا :  قيام القنصل الأردني وبتوجيهات الوزير بزيارة المعتقلة المواطنة الاردنية هبة عبد الباقي عدة زيارات في مكان احتجازها

ثانيا : تدخلت الوزارة والسفارة الاردنية هناك لإزالة منع السفر عن شقيقتها وهي الان بالأردن ، و هناك متابعة يومية لموضوعها من قبل وزارة الخارجية الاردنية سواء من الناحية القانونية او ظروف اعتقالها.

في حين ابلغت السلطات الاسرائيلية السفارة الاردنية انه تم تمديد التحقيق معها ٧ ايّام وبعدها ستعرض للمحكمة.

اما جهود وزارة الخارجية بخصوص المواطن الاردني عبدالرحمن مرعي فقد قالت الخارجية ان  القنصل الاردني في السفاره قام بزيارته في مكان اعتقاله واكدت السفارة الاردنية في تل ابيب  لسلطات الاحتلال ضرورة مراعاة ظرف عبدالرحمن الصحي ).

وقال عطية ان الخارجية ابلغته  ان السفارة الاردنية في تل ابيب كلفت  احد المحامين العرب الفلسطينيين لمتابعة قضية عبدالرحمن، وقد وافق المحامي الاستاذ رسلان محاجنه مشكورا بالترافع عنه دون أتعاب. وهو الان محاميه. 

و تتابع السفارة الاردنية والوزارة بشكل يومي القضية والإجراءات القانونية. حيث  سيقدم المحامي بتاريخ ١٩-٧ استئناف ضد قرار الاعتقال الإداري. 

ثالثا: استدعت وزارة الخارجية السفير  الصهيوني وارسلت من خلاله رسالة واضحة بضرورة الإفراج الفوري عن هبه وعبدالرحمن ورفض الوزارة للاعتقالات المستمرة مؤكدا في هذا البيان على ضرورة المتابعه الحثيثه والجهود الراميه لمنع تلك الاعتقالات الهمجية والتي ترقا إلى جرائم الخطف الدولي والمحرم دوليا وإدانة تلك الأعمال الجريمة . 

أخبار ذات صلة