دراسة تكشف "سرا خطيرا" عن الوشوم

هنا وهناك
نشر: 2019-08-29 22:00 آخر تحديث: 2019-08-29 22:00
أرشيفية
أرشيفية
المصدر المصدر

لدى بعض الشباب من الجنسين هوس بالوشم في أي منطقة من الجسم وبأي شكل بألوان مختلفة جميلة وجذابة، كما ان رسم الوشم شائعا في السنوات القليلة الماضية، خاصة بين المراهقين والشباب.

ولكن الدراسات الحديثة تقول إن هناك مخاطر على الصحة بسبب الوشم، فقد توصلت دراسة طبية حديثة إلى أن  الوشم ذا الألوان الزاهية قد يتسبب في تسرب معادن ثقيلة إلى العقد اللمفاوية في الجسم، الأمر الذي قد تكون له عواقب غير حميدة.

وبينت الدراسة الفرنسية  إلى أن الحبر المستخدم في الوشم ليس هو الشيء الوحيد الذي قد يتسرب إلى داخل الجسم، بل إن جزيئات معدنية صغيرة من إبرة الوشم نفسها قد تنتقل عبر الجلد إلى العقد اللمفاوية.

واكتشف باحثون من مركز مختص بالإشعاع في مدينة غرونوبل الفرنسية، أن النيكل والكروم، وهما من مسببات الحساسية، يتركان آثار لهما من إبرة الوشم عند استخدام صبغة معينة، وفقما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الخميس.

وتستخدم في رسم الوشوم صبغة بيضاء غنية بمادة ثاني أكسيد التيتانيوم، وغالبا ما يتم خلطها بألوان زاهية مثل الأزرق والأخضر والأحمر.

ويعتقد فريق الباحثين أن هذه المعادن الثقيلة قد تفسر سبب تعرض أجسام بعض الأشخاص إلى حساسية عالية بسبب الوشم، ويعكفون على إجراء المزيد من الفحوصات لمعرفة الآثار الصحية للمعادن السامة المحتملة التي تتسبب بها الوشوم.


اقرأ أيضاً : خضعت لعملية تجميل لحاجبيها.. فماذا حصل!.. صورة


أخبار ذات صلة