النائب خالد رمضان يتساءل عن عنق الزجاجة - فيديو

محليات نشر: 2019-07-23 20:45 آخر تحديث: 2019-07-24 10:41
من الحلقة
من الحلقة
المصدر المصدر

أكد النائب خالد رمضان أن المشهد الأردني لم يتغير، فما زالت حالة الإنكار واضحة للإدارة الاردنية.

وأضاف خلال حديث خاص لنبض البلد أننا حين نقرأ جوع المعلمين، وحين نقرا الجوع والفقر والبطالة، وحين نقرأ اعتراض نقابة المحامين على نظام الفوترة، وحين يصبح كل العمال تحت رحمة الفصل التعسفي، فالوضع غير سهل وينم على عدم ثقة من قبل الشعب باجراءات الحكومة.

ورأى أن الحكومة تعمل على دفع الناس للخروج للشوارع، لافتا إلى أن الحكومة أخطأت في اعتقال بعض شباب الحراك.

وتساءل عن كيف يحال لنا قانون الضمان الاجتماعي، دون سماع أقوال الخبراء.

كما تساءل عن خروج الأردن من  ما اسماه " قصةعنق الزجاجة"!  فالملقي يقول سنخرج منها في منتصف 2019 والبعض يقول ما زلنا في منتصفها! ، وآخرون يقولون خرجنا منها، وبعد 24 ساعة من أخرجنا منها ارجعنا لها !!!، فما يجري الآن ترف في السياسة وقنابل دخانية من قبل الحكومة.

  وتناقض التصريحات بين الحكومات وبين الحكومة الواحدة، فحكومة هاني الملقي قالت إن الأردن سيخرج من عنق الزجاجة منتصف 2019، في حين تحدثت الحكومة الحالية عن بقاءها في عنق الزجاجة، ثم تصريحها ان الأردن في طريقه للخروج من عنق الزجاجة!.

 اقرأ أيضاً : هل خرج الأردنيون من عنق الزجاجة منتصف 2019 كما وعدهم الملقي؟


من جهته قال نقيب المهندسين الزراعيين المهندس عبد الهادي الفلاحات لابد من محاكمة الحكومة وفق البرنامج الذي أعلنته، فهناك مشكلة اقتصادية يعاني منها المواطن.


اقرأ أيضاً : الحكومة: الأردن بدأ يخرج تدريجيا من الأزمة الاقتصادية


ولفت إلى أن أرقام البنك المركزي تؤشر على الجانب الاقتصادي والتضخم في حكومة الملقي أقل من أيام دولة الرزاز وكذلك النمو الاقتصادي انخفض، والدين العام ارتفع أيضا.

وأشار إلى أن الاصل بعض العائلات هبطت إلى خط الفقر وهذا مؤشر غير ايجابي، لأن عدد الأسر المحتاجة للمعونة ازداد.

  وجود صفقة بين النقابات والحكومة لتمرير قانون الضريبة مقابل الموافقة على نظام الفوترة، كما أشاعت بعض وسائل الإعلام.

وأضاف أن الحكومة على محك مع القطاع الزراعي، وهل ستلبي ما تم الاتفاق عليه معها.

ورأى أن " حواس الاستشعار" بالأزمات عند الحكومة لا يعمل بشكل صحيح.

واعتبر أن الحكومة لا تدير ملف مكافحة الفساد بطريقة صحيحة، فلا يوجد نتائج على أرض الواقع في معالجة هذا الملف، وكذلك تم اعتقال صحفيين وهذا لم يحدث كما حدث في هذه الحكومة.

أخبار ذات صلة