بشرى سارة للمصابين بالعمى

تكنولوجيا نشر: 2019-07-14 07:08 آخر تحديث: 2019-07-14 10:27
هذه التكنولوجيا لم تُختبر على أولئك الذين ولدوا مصابين بالعمى
هذه التكنولوجيا لم تُختبر على أولئك الذين ولدوا مصابين بالعمى
المصدر المصدر

 

 تكنولوجيا جديدة تتمثل بكاميرا فيديو مثبتة على نظارات ترسل لقطات إلى أقطاب كهربائية تمت زراعتها في القشرة البصرية للدماغ، مكنت 6 مكفوفين من استعادة بصرهم الجزئي عبر عملية زرع تنقل الصور مباشرة إلى المخ. 

هذا التطور وصف المحاضر في جامعة كوليدج لندن وجراح مستشفى أوبتيغرا للعيون أليكس شورت بـ"المهم"، وقام به متخصصون أمريكيون من كلية بايلور الطبية في تكساس وجامعة لوس أنجلوس في كاليفورنيا. 

وقال شورت "في السابق كانت هناك محاولات لزرع عين بأعضاء آلية (إلكترونية) وهي عملية تركز على الزرع في العين نفسها. وهذا يتطلب منك أن تكون لديك عين عاملة، وعصب بصري عامل".

وأوضح بحسب ما نشرته صحيفة ديلي ميل البريطانية، أنه "في هذه الحالة فقد تجاوز الفريق الأمريكي "العين تماما، الأمر الذي يمنح الأمل للكثير والكثير من الأشخاص""

وأكد الجراح أن "هذه نقلة نموذجية لعلاج الأشخاص المصابين بالعمى الكامل. إنها رسالة أمل حقيقية".

يشار إلى أن هذه التكنولوجيا لم تُختبر على أولئك الذين ولدوا مصابين بالعمى.

وطلب الفريق الأمريكي من المشاركين المصابين بالعمى الكامل منذ سنوات، أن ينظروا إلى شاشة كمبيوتر مظلمة، ويحددون مربعا أبيض اللون يظهر بشكل عشوائي في مواقع مختلفة على الشاشة. وبالفعل، تمكن المشاركون من العثور على المربع، معظم الوقت.


اقرأ أيضاً : كفيف أردني يفوز بسباق 42 كم في ماراثون بيروت الدولي


 

ويقول بول فيليب، المصاب بالعمى منذ ما يقرب من عقد، إنه عندما ارتدى النظارة ليخرج مع زوجته، تمكن من رؤية الرصيف والعشب.

وأضاف "إنه لأمر مدهش حقا أن تكون قادرا على رؤية شيء ما، حتى لو كان مجرد نقاط إضاءة في الوقت الحالي".

وقال جراح الأعصاب دانيال يوشور الذي قاد الدراسة إن فريقه "لا يزال بعيد المنال عما نأمل أن نحققه".

وأضاف "هذا وقت مثير في علم الأعصاب والتقنية العصبية، وأشعر أنه يمكننا استعادة البصر الوظيفي للمكفوفين".

أخبار ذات صلة