يهود الفلاشا يهددون بتجديد الاحتجاجات وشل الحركة في تل ابيب

عربي دولي نشر: 2019-07-08 19:29 آخر تحديث: 2019-07-08 19:31
من الاحتجاجات
من الاحتجاجات
المصدر المصدر

هدد يهود الفلاشا من أصول أثيوبية، بتجديد الاحتجاجات في حال لم يتم اعتقال الشرطي الذي قتل شاباً من طائفتهم قبل نحو أسبوع، لتندلع احتجاجات عنيفة في مناطق متعددة في تل ابيب.

وكانت الاحتجاجات قد هدأت وتوقفت بعد أن توجهت عائلة القتيل الأثيوبي وأصدقاؤه إلى المحتجين بطلب إيقاف الاحتجاجات حتى انتهاء أيام الحداد السبعة.

وتنتهي أيام الحداد السبعة الاثنين، ويصر المحتجون على اعتقال الشرطي حتى انتهاء الإجراءات القانونية ضده.

وخلال الأيام الماضية أجرت شرطة الاحتلال محادثات مع شخصيات رئيسة من أبناء الطائفة الأثيوبية في مدينة "كريات حاييم" القريبة من حيفا، التي وقع فيها حادث إطلاق النار، وشددت هذه الشخصيات أمام رجال الشرطة على طلبهم الأساسي، مؤكدين نيتهم تجديد الاحتجاجات.


اقرأ أيضاً : احتجاجات "يهود الفلاشا" تتصاعد وشرطة الاحتلال تتوعد عقب مقتل أحد الاثيوبيين - صور


من جانب آخر، صرح مسؤول كبير في شرطة الاحتلال إلى صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية قائلاً: إن "الشرطة ضاعفت من عدد قواتها استعدادًا لأي سيناريو متوقع، حتى لا تتكرر المشاهد العنيفة التي وقعت الأسبوع الماضي".

وأفادت صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية، أن وحدة التحقيقات مع رجال الشرطة على وشك انتهاء العمل على التحقيق، حيث قامت بإجراء تحقيق مع الشرطي وشهود عيان وتسجيلات لكاميرات في محيط الحادث، وذكرت أنها فحصت رواية الشرطي الذي قال أنه اضطر لإطلاق النار بعد شعوره أن هناك خطرًا يهدد حياته بعد إلقاء الحجارة نحوه ونحو أبنائه، ولم يطلق الرصاص بالهواء، لأنه كان يتواجد في منطقة سكنية.

أخبار ذات صلة