مناشدة عاجلة .. اختفاء أردني وزوجته منذ 10 أيام في سوريا - فيديو

محليات نشر: 2019-05-12 14:51 آخر تحديث: 2019-05-12 18:42
كان من المفترض أن تكون زيارة الزوجين لسوريا لمدة يوم واحد
كان من المفترض أن تكون زيارة الزوجين لسوريا لمدة يوم واحد
المصدر المصدر

ناشد ذوو مواطن أردني وزوجته، من أجل الوصول إليهما بعد اختفائهما في سوريا منذ 10 أيام، وانقطاع التواصل معهما، فيما لم يعرف عنهما أي شيء لغاية الآن.

واختفت آثار المواطن الأردني، صدام محمد طالب بني عبدالغني (39 عام) وزوجته ولاء عبدالحميد أحمد المحاشي (36 عام)، منذ عبورهما الأراضي السورية، وهم من سكان حي معصوم بمدينة الزرقاء.

وبحسب صفاء المحاشي، شقيقة ولاء، فقد باءت كل محاولات الوصول لشقيقتها وزوجها، وانقطع الاتصال بهما، وكان المرة الأخيرة التي تواصلا معهما حينما كانا بمحافظة درعا السورية.


اقرأ أيضاً : مصدر رسمي يحذر من التعاطي مع اشاعات حول قائمة مطلوبين أردنيين للسلطات السورية


وناشدت عائلة المفقودين الحكومة الأردنية، ممثلة بوزارة الخارجية وكل الجهات المعنية بسرعة التدخل من أجل كشف مصيرهما وتأمين عودتهما للأردن.

ولدى صدام وزوجته ولاء، أربعة أطفال هم "وعد 11 سنة، وأحمد 7 سنوات، وليان 6 سنوات وندين سنتين"، بقيوا خلفهم في الزرقاء كون رحلتهم كان من المفترض أن تستغرق يوماً واحداً.

أخبار ذات صلة