هل سيكون صيف 2019 ماطراً وبارداً كما هو مُشاع؟

طقس نشر: 2019-04-06 16:14 آخر تحديث: 2019-04-06 17:28
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

تناقلت بعض وسائل التواصل الأجتماعي خلال الفترة الماضية بعض التقارير والتي تُفيد بأن الصيف القادم سيكون بارداً وماطراً على المنطقة بما فيها المملكة استناداً الى تنبؤات جوية يُعول مصدرها على انه اجتهادات لعلماء من أوروبا وأمريكا ، لكن ما هي حقيقة هذه التنبؤات وتأثيرها على المنطقة خلال فصل صيف 2019 المُنتظر ؟؟ 

كما جرت العادة فان طقس العرب ومُمثلاً بقسم تنبؤاته والمختص بالتوقعات الجوية طويلة المدة أصدر توقعاته الشهرية لشهر نيسان 2019 الحالي وبما أننا ما زلنا في فصل الربيع فأن التوقعات ما زالت تُشير الى استمرار تأثر المملكة ببعض الحالات الجوية والتي تتمثل في انخفاض درجات الحرارة وفرصة هطول زخات من الامطار في بعض الفترات لا سيما مُنتصف شهر نيسان الحالي 2019 ، وتُعتبر هذه المؤشرات طبيعيةاذا تم مقارنتها خلال السنوات الماضية الطويلة كون أن المنطقة الان في مرحلة انتقالية بين فصلي الشتاء والربيع.


اقرأ أيضاً : زخات مطرية هذا الأسبوع .. ومنخفض ضعيف الثلاثاء (طقس العرب)


 بينما يُجيب كادر التنبؤات الجوية على التقارير التي تفيد بأن الصيف المقبل سيكون بارداً وماطراً بالنفي ولا صحة لمثل هذه الأخبار ، اذ من الصعب حالياً التنبؤ بدرجات الحرارة المتوقعة خلال الصيف الحالي مع العلم ان بدايته من الناحية الفلكية ستكون خلال 21 حزيران 2019 ( شهر 6) ، لكن وبشكل طبيعي سيخلو فصل الصيف من أي حالات مطرية رئيسية اذا تم مقارنته مع فصل الشتاء نظراً لانتهاء فصل الشتاء فلكياً في النصف الشمالي من الكرة الأرضية وانحراف المنخفضات واقتصارها على أجزاء من القارة الأوروبية . 

وقد أجرى كادر التنبؤات الجوية في "طقس العرب" دراسات مُقارنة بين الأنظمة الجوية والحالات التي سادت وأفرزتها صيفاً وشتاءاً ، على صعيد الأرشيف المتوفر، ولم يخلُص الكادر إلى وجود علاقة -إحصائية مهمة- بين أشهر الشتاء وسلوك الموسم خلاله والصيف الذي يليه باستثناء شهر آب/أغسطس الأكثر علاقة إحصائياً بقوة الموسم المطري الذي يليه -بتحييد عشرات العوامل المناخية الأخرى-، أي أنه كلما زاد إعتدال درجات الحرارة وتزايد نسب رطوبة الأجواء فيه، إرتبط ذلك بأشهر شتاء مطيرة وباردة عموماً.

 فمثلاً ساد طقس صيفي مُعتدل خلال صيف 2018 من السنة الماضية ولم يترافق مع موجات حر تُذكر باستثناء ارتفاع مؤقت على درجات الحرارة في بعض الأيام وبشكل سريع بالرغم من أن الموسم المطري خلال شتاء 2018/2017 كان حول الى أقل من معدلاته المطرية . لذلك لا يُمكن ربط سلوك الشتاء المُنصرم 2018/2019 بتوقعات الصيف المقبل . اذ لا توجد علاقة مباشرة بينهما.

يذكر ان موقع طقس العرب يقوك حاليا  بالتجهيز لاطلاق نشرته الموسمية للأشهر القادمة بما فيها فصل صيف 2019، اذ يستند في ذلك الى دراسات معمقة للظروف الجوية في مختلف المحيطات في نصف الكره الأرضية الشمالي بما فيها مثلا المحيط الأطلسي والهادئ والتغير في بعض العوامل الجوية في القطب الشمالي والقارة الأوروبية ، مع العلم بأن هذه التوقعات قابلة للتغير بشكل سريع نتيجة لطبيعة الغلاف الجوي وتغيراته . ويدعوكم كادر التنبؤات في طقس العرب الأقليمي الى متابعة كافة نشراته الدورية والمُتمثلة بالنشرات الأسبوعية أو الشهرية عبر كافة منصات التواصل الأجتماعي بالاضافة الى التطبيق الرئيسي والموقع الرسمي.

أخبار ذات صلة