الإعلام العبري ينشر معلومات عن الفلسطيني منفذ عملية سلفيت

فلسطين
نشر: 2019-03-18 09:46 آخر تحديث: 2019-03-18 09:47
جيش الاحتلال - ارشيفية
جيش الاحتلال - ارشيفية
المصدر المصدر

نشرت وسائل إعلام عبرية معلومات عن الشاب الفلسطيني منفذ عملية الطعن وإطلاق النار أمس الأحد قرب مستوطنة أرييل في الضفة الغربية. 

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أن التقديرات الأمنية رجحت أن تكون العملية من تخطيط وتنفيذ "شخص واحد بارد الأعصاب بشكل غير عادي وحازم ومدرب عسكريا".

وذكر المحلل العسكري في موقع "يديعوت أحرونوت" الإلكتروني رون بن يشاي، أن تقديرات الأجهزة الأمنية تشير إلى أن المنفذ عمل بلا شركاء، دون أن يكون مرتبطا بخلية ساعدته على تنفيذ العملية أو الانسحاب من مكان تنفيذها، رغم أن العملية كانت مركبة ولا تشبه سابقاتها.


اقرأ أيضاً : جيش الاحتلال يفجر محلات تجارية وسط الضفة بحثا عن منفذ هجوم سلفيت


وأضاف بن يشاي، أن المنفذ اقترب من مجموعة جنود تعمل على تأمين إحدى محطات الحافلات التي تقع عند مفرق مدخل مستوطنة أرييل، وقام بطعنه واستولى على سلاحه وأطلق النار باتجاه الجنود الذين تواجدوا في المحطة.

وشدد بن يشاي استنادا إلى أقوال مستوطنين كانوا في المحطة، أن المنفذ تلقى تدريبا عسكريا جيدا.

ولم يستبعد بن يشاي أن يكون المنفذ منتميا لإحدى الفصائل الفلسطينية، وشاركته في التخطيط خليه تعمل في منطقة نابلس في الضفة الغربية، وربط بين العملية، واستهداف الجيش ليلة الجمعة مكاتب قيادة الضفة الغربية التابعة لحماس.

 

أخبار ذات صلة