مكافأة مدى الحياة لـ "فتى البيضة"

عربي دولي
نشر: 2019-03-18 09:33 آخر تحديث: 2019-03-18 09:33
"لويل كونوللي" الشاب الذي رمى بيضة على رأس النائب الاسترالي
"لويل كونوللي" الشاب الذي رمى بيضة على رأس النائب الاسترالي
المصدر المصدر

حصل الفتى الأسترالي الذي رشق سيناتورا أستراليّا من اليمين المتطرف ببيضة، على مكافأة جديدة، وسط إعجاب عالمي بما قام به في حضرة سياسي حاول أن يبرر هجوم المسجدين في نيوزيلندا.

وبحسب ما نقل موقع “مشابل”، فإن ويل كونولي الذي صار يلقب بـ”فتى البيضة”، 17 عاما، نال تذاكر دخول مجانية إلى مهرجانات فنية أعلنت فتح أبوابها له مدى الحياة.

وأعلن مهرجان “رولنيغ لاود” الموسيقي بمدينة ميامي الأميركية، وهو أكبر مهرجان “هيب هوب” في العالم؛ (أعلن) منح تذاكر دائمة للفتى الشجاع.

وفي المنحى ذاته، أعلنت مجموعات موسيقية أخرى مثل “ذا إيميتي أفليكشن” و”فيولنت سوهو” تقديم دعوة مفتوحة للنجم الصغير حتى يحضر الأنشطة الفنية.


اقرأ أيضاً : فتى البيض بعد الإفراج عنه: المسلمون ليسوا إرهابيين


وكان هجوم دام نفذه شاب أسترالي من اليمين المتطرف على مسجدين في نيوزيلندا قد أودى بحياة خمسين شخصا إلى جانب العشرات من الجرحى، في أكبر اعتداء من نوعه في البلد الآمن.

وأضحى فتى البيضة يتمتع بشعبية جارفة في منصات التواصل الاجتماعي بالعالم بعدما كسر بيضة على رأس السيناتور العنصري، فرايزر أنينغ بعد أن أدلى بتصريح مستفز قال فيه إن “السبب الحقيقي لإراقة الدماء في نيوزيلندا هو برنامج الهجرة الذي سمح للمسلمين بالهجرة إليها”.

في غضون تزايد عدد متابعي الفتى على إنستغرام ليصل إلى 400 ألف، فيما تجاوزت التبرعات المالية لصالحه 40 ألف دولار في غضون يومين.

وفي وقت سابق، نصح الفتى الناس بعدم رشق الساسة بالبيض لأن من فعل ذلك سيجد عشرات الأشخاص وهم يتصدون له بعنف، وكان يشير إلى قيام عدد من الحاضرين بطرحه أرضا ريثما تحضر الشرطة.

أخبار ذات صلة