"الغذاء والدواء" تحقق بشكاوى "حليب أطفال" محظور في الأسواق

محليات نشر: 2019-02-19 16:43 آخر تحديث: 2019-02-19 18:56
حليب أطفال
حليب أطفال
المصدر المصدر

قالت المؤسسة العامة للغذاء والدواء، مساء الثلاثاء، انها تحقق بمعلومات متداولة حول وجود "حليب أطفال" محظور محليا ودوليات يتم تسويقه في مدينة اربد.

وأضافت المؤسسة في بيان لها ، وصل "رؤيا" نسخة منه، ان المؤسسة تتابع عبر كوادرها حول وجود انواع الحليب المحظور بالاسواق المحلية.

وتابعت في بيانها : " ان المؤسسة تابعت الجمعية الوطنية لحماية المستهلك من اجل الحصول على اسماء الاصناف التي يتم الترويج لها والمستشفيات الخاصة والحكومية التي تقوم بهذه الممارسات المخالفة للقانون ليتم اتخاذ الاجراءات القانونية حسب الاصول الا انه لم يتم تزويدينا بأي معلومات لتاريخه علما بقيام المعنيين من كوادر المؤسسة ووزارة الصحة بالتحقق من الشكوى مدار البحث".


اقرأ أيضاً : "المستهلك" تحذر من حليب أطفال "محظور" محلياً ودولياً يتداول في إربد


وتالياً نص البيان كما ورد:  

اشارة الى ماتم تداوله في بعض المواقع الالكترونية الرسمية حول تلقي الجمعية الوطنية لحماية المشتهلك شكاوى من قبل مواطنين وصيدليات في محافظة اربد بخصوص تسويق حليب حديثي الولادة وبعض الادوية من قبل مندوبي المبيعات في بعض المستشفيات الخاصة والحكومية ان المؤسسة العامة للغذاء والدواء ترغب بتوضيح ما يلي: 

ان المؤسسة ومنذ انشائها عام 2003 تحرص على ضمان انسياب غذاء ودواء امن للمواطنين واي مواد اخرى لها علاقة بصحة الانسان بما فيها حليب الرضع وصغار الاطفال حيث يحظر تداول تركيبة حليب الرضع والتركيبة الخاصة والأغذية التكميلية لهم إلا بعد إجازتها اصوليا من قبل المؤسسة حسب قانون الدواء والصيدلة رقم 12 لسنة 2013 وتعديلاته وهناك اسس صادرة بالجريدة الرسمية تبين شروط اجازة وتداول حليب الرضع وصغار الاطفال اضافة الى خضوع الشركات المصنعه لها الى تسجيل اصولي من قبل المؤسسة. 

كما انه حسب نص المادة 35 من القانون المشار اليه اعلاه فانه يمنع الاعلان بهدف الترويج عن أي دواء بما فيها تركيبة حليب الرضع وصغار الاطفال والتركيبة الخاصة والأغذية التكميلية لهم بأي من وسائل الإعلام المقروءة أو المرئية أو المسموعة أو أي وسيلة أخرى بما فيها اقسام الولادة في المستشفيات الخاصة والحكومية . 

اضافة الى ان المادة (4) من نظام ضبط تسويق بدائل حليب الام الصادر بمقتضى قانون الصحة العامة (الذي شاركت المؤسسة بوضعة) تحظر التسويق لاي من بدائل حليب الام في اي مكان بما في ذلك الجهات التي تهتم او تعمل بصورة مباشرة او غير مباشرة بالرعاية الصحية للامهات والرضع والحوامل والمنظمات والجمعيات ودور الحضانة ومؤسسات رعاية الاطفال والمؤسسات الصيدلانية والمحلات التجارية والمستشفيات والمراكز الصحية. 

ومن الجدير بالذكر ان المؤسسة العامة للغذاء والدواء تحرص على تشجيع الرضاعة الطبيعية من خلال مشاركتها بورشات العمل التثقيفية والتوعوية للعاملين في القطاع الصحي التي تعقدها وزارة الصحة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية اضافة الى حرصها على ابرازأهمية الرضاعة الطبيعية وتفوقها عن البدائل الاخرى والتاكيد على اشتراط وضع عباره " تفوق الرضاعة الطبيعية عن البدائل" بصورة واضحة على بطاقة البيان لجميع حليب الرضع وصغار الاطفال المسجل اصوليا والمتداول في الاسواق . 

وقد قامت المؤسسة بالاتصال بالجمعية الوطنية لحماية المستهلك من اجل الحصول على اسماء الاصناف التي يتم الترويج لها والمستشفيات الخاصة والحكومية التي تقوم بهذه الممارسات المخالفة للقانون ليتم اتخاذ الاجراءات القانونية حسب الاصول الا انه لم يتم تزويدينا بأي معلومات لتاريخه علما بقيام المعنيين من كوادر المؤسسة ووزارة الصحة بالتحقق من الشكوى مدار البحث. 

تنتهز المؤسسة الفرصه لتدعو المواطنين بعدم التواني عن الاتصال بها عند وجود اي ملاحظات او شكاوى تتعلق بالغذاء والدواء والاجهزة والمستلزمات الطبية ومواد التجميل والمكملات الغذائية وحليب الرضع وصغار الاطفال عبر القنوات التالية : الموقع الالكتروني المرتبط بمنصة بخدمتكم التابعة لرئاسة الوزراء او رقم هاتف الشكاوي المجاني (117114) او من خلال رقم الواتس اب (0795632000) .

أخبار ذات صلة