مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

تطبيق "أبشر"

السعودية تدافع عن تطبيق هاتفي يتيح للرجال مراقبة تحركات النساء

السعودية تدافع عن تطبيق هاتفي يتيح للرجال مراقبة تحركات النساء

نشر :  
منذ 5 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 5 سنوات|

دافعت السلطات السعودية السبت عن تطبيق للهواتف الذكية، يقول منتقدوه أنه يسمح للرجال بمراقبة تحركات أقاربهم من النساء، مستنكرة ما وصفته ب"الحملة المغرضة المنظمة" للتشكيك في التطبيق.

وقال بيان صادر عن وزارة الداخلية السعودية إن تطبيق "أبشر" يوفر أكثر من "  160 خدمة إجرائية مختلفة (..) لكافة شرائح المجتمع بالمملكة من مواطنين ومقيمين بمن فيهم من النساء وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة".

وتطبيق "أبشر" السعودي متوفر على هواتف أندرويد وآيفون الذكية.

ويسمح التطبيق لمستخدميه بتجديد جوازاتهم وتأشيراتهم ضمن سلسلة من الخدمات الإلكترونية الأخرى، لكنه يسمح أيضا للرجل بمراقبة سفر قريباته من النساء.

وكانت الإذاعة الوطنية  العامة الأميركية "ان بي آر" نقلت عن رئيس مجلس إدارة مجموعة "آبل" الأميركية تيم كوك هذا الأسبوع ان الشركة العملاقة ستنظر في هذا التطبيق.


اقرأ أيضاً : السعودية ترفع حظر سفر مواطنيها للبنان


وكان السناتور الاميركي الديمقراطي رون وايدن دعا في تغريدة على حسابه على موقع تويتر شركتا آبل وغوغل إلى إزالة التطبيق.

ويطبّق نظام "ولاية الرجل" على المرأة في السعودية منذ عقود، وينص على حاجة النساء لموافقة الرجال من الأقرباء، الزوج أو الاخ أو الأب أو الابن، للتعلم، وتجديد جوازات السفر، ومغادرة البلاد. 

و انتقد البيان ما وصفه ب "الحملة المُغرضة المنظمة التي تسعى للتشكيك في غايات تطبيق خدمة أبشر الذي يتم توفيره على الهواتف الذكية لتسهيل وتيسير تقديم خدماتها للمستفيدين منها".

ورفضت الوزارة السعودية ما وصفته ب "المحاولات الرامية لتسييس الاستخدام النظامي للأدوات التقنية التي تمثل حقوقاً مشروعة لمستخدمي الوسائل التي تتوفر عليها، وحرصها على حماية مصالح المستفيدين من خدماتها من كل ما يترتب على المساس بها من أضرار".

ويتعرض نظام ولاية الرجل على المرأة في السعودية لانتقادات من منظمات حقوقية، اذ انه يمنح الرجل القدرة على التحكم بسفر وزواج وعمل المرأة.

ونظام "ولاية الرجل" على المرأة الذي يسمح للرجال بالتحكم بحياة النساء على المستويين الشخصي والعملي، يلقي ظلالا على خطة الإصلاح التي أطلقها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والساعية الى انفتاح اجتماعي وتقديم صورة متسامحة عن الإسلام.

ونفذ بن سلمان إصلاحات عدة في المجتمع والاقتصاد منذ توليه منصبه عام 2017، من بينها السماح للنساء بقيادة السيارة.