مؤتمر وارسو وإعادة ترتيب أولويات المنطقة.. فيديو

عربي دولي نشر: 2019-02-15 23:29 آخر تحديث: 2019-02-15 23:33
تحرير: خليل عثمان
صورة من الفيديو
صورة من الفيديو
المصدر المصدر

زعماء ومسؤولون عرب، جنباً إلى جنب رئيس حكومة الاحتلال.. هنا في العاصمة البولندية وارسو، حيث اجتمعت أطراف لم تجتمع علنا من قبل من أجل هدف واحد: التهديد الإيراني للمنطقة.

المنطقة هنا هي الشرق الأوسط، التي يبدو أن منظمي المؤتمر الدولي للأمن والسلام في الشرق الأوسط، كما جاء في اسمه، أرادوا لقضيتها المركزية أن تكون إيران، وإيران فقط.

وإلى جانب الأردن، الذي أكد رغم مشاركته في المؤتمر، على موقفه الثابت من ضرورة حل القضية الفلسطينية حلا عادلا، كضرورة للسلام في المنطقة، علت أصوات معارضة لأجندة مؤتمر وارسو، من بينها أصوات الفلسطينيين أنفسهم، الذين قرروا مقاطعة المؤتمر، باعتباره "مؤامرة أميركية ومحاولة لتطبيع الاحتلال للأراضي الفلسطينية"، وفق ماجاء في تصريحات لمسؤولين فلسطينيين.


اقرأ أيضاً : وزير الخارجية اليمني يبرر جلوسه بجانب نتنياهو وسلامه عليه.. فيديو


رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، الذي ظهر كما لو أنه رجل العرس الدولي الأول، أصدر مكتبه تصريحات تتحدث عن "المصلحة المشتركة" للدولة العبرية والدول العربية في الحرب مع إيران، قبل أن يصدر نسخة مصححة اكتفت بالحديث عن "المعركة" مع إيران.

ومن طهران، الغائبة الحاضرة في وارسو، اعتبر الرئيس الايراني أن المؤتمر "فارغ ومعدوم النتائج".. ما يأتي ردا على حض واشنطن للاوروبيين على الانسحاب من الاتفاق النووي مع ايران، وتوعد طهران بمزيد من العقوبات.

طويت صفحة المؤتمر، ولم تطو بعد تحليلات تقارب عربي عبري أكثر دفئا، وتبريرات أخطاء البروتوكول، ومؤامرة التطبيع، باسم الأمن والسلام.

أخبار ذات صلة