البرازيل تدعو بكين وموسكو إلى "رؤية الحقيقة" في فنزويلا

عربي دولي نشر: 2019-02-02 07:51 آخر تحديث: 2019-02-02 07:52
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

دعا وزير الخارجية البرازيلي إرنستو أراوجو الجمعة، الصين وروسيا المتحالفتين مع حكومة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إلى "رؤية الحقيقة في فنزويلا"، منددا بـ"الإبادة الجماعية الصامتة" بحقّ الشعب الفنزويلي.

وقال أراوجو خلال مؤتمر صحافي في برازيليا "نأمل أن تتمكّن الصين وروسيا من رؤية الحقيقة في فنزويلا وما فعله نظام نيكولاس مادورو وما سيستمرّ بالقيام به إذا بقيت هذه الحكومة في السلطة".


اقرأ أيضاً : فنزويلا تستعد لتظاهرة دعا إليها خوان غوايدو


واعترفت البرازيل، على غرار الولايات المتحدة ونحو عشرين بلداً، بشرعية خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيساً بالوكالة لفنزويلا وطلب من مادورو مغادرة السلطة داعياً الى إجراء "انتخابات حرّة".

والرئيس البرازيلي جاير بولسونارو هو أحد المنتقدين الشرسين لمادورو وكان قد وصفه بأنه "دكتاتور".

ووصف أراوجو الوضع الاقتصادي المأسوي في فنزويلا بأنه "إبادة جماعية صامتة".

وأضاف أن "الضغط الاقوى هو الضغط الدبلوماسي"، معتبراً أن "مادورو لم يعد رئيساً" لفنزويلا.

أخبار ذات صلة