التعادل يحسم ودية المنتخب الاولمبي ونظيره البحريني

رياضة
نشر: 2019-01-05 00:44 آخر تحديث: 2019-01-05 00:44
التعادل يحسم ودية المنتخب الاولمبي ونظيره البحريني
التعادل يحسم ودية المنتخب الاولمبي ونظيره البحريني
المصدر المصدر

حسم التعادل السلبي المواجهة الودية التي جمعت المنتخب الاولمبي ونظيره البحريني اليوم الجمعة 4 كانون الثاني على ستاد خليفة الرياضي بالمنامة ضمن استعدادات المنتخبين للتصفيات الاسيوية اذار المقبل.

وجاءت خيارات المدرب احمد عبدالقادر لبدء المباراة، في حراسة المرمى عبدالله الفاخوري، في الخط الخلفي الرباعي بسام دلدوم واحمد ثائر وهادي الحوراني وورد البري، في الوسط جاء كل من نور الروابدة ونزار الرشدان ويوسف ابو جلبوش، وفي المقدمة عمر هاني ومحمد بني عطية ومحمد عبدالمطلب.

وبالعودة لمجريات اللقاء بدا منتخبنا المباراة مهاجما عن طريق الأطراف، لتسنح له الفرصة الاولى عن طريق عمر هاني الذي استلم عرضية ورد البري وسددها قوية تصدى لها الحارس وابعدها الى مناطق الامان.

وفي الدقيقة ١١ سدد محمد عبدالمطلب (بوجبا) كرة راسية مرت بجوار القائم الايسر لحارس المنتخب البحريني، وكان بوجبا قريبا من التسجيل في اخطر فرص الشوط الاول، حيث استلم تمريرة داخل منطقة الجزاء ليسددها في المرمى لولا تدخل المدافع في اللحظات الاخيرة، لينتهي الشوط الاول وسط سيطرة مطلقة لمنتخبنا ودون اي اختبار حقيقي للحارس عبدالله الفاخوري.


اقرأ أيضاً : أمال الأردنيين برقبة النشامى الأحد


ومع بداية الشوط الثاني، عاد منتخبنا لاستلام زمام الامور والبحث عن الهدف الاول من تسديدة قوية حملت توقيع يوسف ابو جلبوش لكن الحارس كان لها بالمرصاد مجددا في الدقيقة ٤٦.

ومع استمرار الدقائق اجرى الكابتن احمد عبدالقادر جملة من التبديلات، حيث كان البديل محمد الزعبي قريبا من التسجيل بتسديدة قوية تصدى لها الحارس بصعوبة.

وحاول بني عطية في مناسبتين من افتتاح النتيجة بتسديدتين قويتين الا ان الحارس واصل تألقه وابعد الكرتين الى ركلات ركنية لم تأت بجديد.

واستمر منتخبنا على ضغطه وبحثه عن الهدف لكن الحظ والتسرع امام المرمى في بعض الفرص حالا دون ذلك لتنتهي المباراة بالتعادل دون اهداف.

من جهته اشاد عبدالقادر بالاداء، لكنه نوه لاهمية العمل في الفترة المقبلة على النجاعة الهجومية، وترجمة الفرص التي تسنح للمنتخب في كل مباراة تقريبا الى اهداف.

واضاف: “قدمنا مباراة رائعة من كافة الجوانب، لولا التسرع وسوء الحظ لتفوقنا بنتيجة كبيرة، فنيا لم نسمح لهم بالخروج من ملعبهم وبدنيا حافظنا على نفس النسق حتى النهاية”.

وتابع: “اهدارنا لكم كبير من الفرص يضعنا امام سلبية يجب التعامل معها قبل الموعد الرسمي، وصولنا للمرمى اصبح اسهل في ظل التفاهم الكبير بين اللاعبين لكن جزئية اهدار الفرص تبدد مساعينا لتحقيق الأهم الا وهو التسجيل”.

يذكر ان المنتخب سيعود إلى أرض الوطن غدا السبت في ختام معسكره الخارجي الذي استمر 3 أيام تخللها تدريبات ومباراة ودية.

أخبار ذات صلة