مانشستر سيتي يتراجع للمركز الثالث بخسارة ثانية تواليا

رياضة نشر: 2018-12-26 22:37 آخر تحديث: 2018-12-26 22:37
الأرجنتيني سيرخيو أغويرو مستاء عقب تسجيل ليستر سيتي لهدف الفوز في مرمى فريقه مانشستر سيتي
الأرجنتيني سيرخيو أغويرو مستاء عقب تسجيل ليستر سيتي لهدف الفوز في مرمى فريقه مانشستر سيتي
المصدر المصدر

تراجع مانشستر سيتي حامل اللقب الى المركز الثالث في ترتيب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، بتلقيه الأربعاء خسارته الثانية تواليا وذلك أمام ليستر سيتي 1-2، وحل بدلا منه توتنهام الفائز على ضيفه بورنموث 5-صفر.

وخرج ليفربول المتصدر كالفائز الأكبر في المرحلة التاسعة عشرة التي تقام معظم مبارياتها اليوم، اذ حقق فوزا كبيرا على ضيفه نيوكاسل يونايتد 4-صفر، حافظ من خلاله على سجله خاليا من الخسارة هذا الموسم.

وابتعد ليفربول في الصدارة برصيد 51 نقطة، بينما تقدم توتنهام الى المركز الثاني مع 45 نقطة، بفارق نقطة أمام سيتي.

وبعد أربعة أيام على إسقاطه مضيفه تشلسي 1-صفر، أسدى ليستر خدمة لليفربول المتصدر وتوتنهام بتغلبه على مانشستر سيتي على ملعبه "كينغ باور ستاديوم"، ملحقا به خسارته الثالثة هذا الموسم، والثالثة في مبارياته الأربع الأخيرة.

وبهذه النتائج، ابتعد ليفربول في الصدارة، وانتزع توتنهام الوصافة بعد مباراة ثانية تواليا يسجل فيها خمسة أهداف على الأقل، بعد فوزه في المرحلة السابقة على مضيفه إيفرتون 6-2.

وثأر ليستر سيتي لخروجه على يد مانشستر سيتي الثلاثاء الماضي من الدور ربع النهائي لمسابقة كأس رابطة الأندية الإنكليزية عندما خسر أمامه بركلات الترجيح 1-3، بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 1-1.

وكان مانشستر سيتي البادئ بالتسجيل من أول اختراق لدفاع ليستر، عندما مرر الأرجنتيني سيرخيو أغويرو كرة على طبق من ذهب إلى البرتغالي برناردو سيلفا المنطلق من الخلف دون مراقبة فتوغل منفردا بالحارس الدنماركي كاسبر شمايكل ولعبها على يمينه (14).

وهو الهدف الخامس لبرناردو سيلفا في الدوري هذا الموسم.

وأدرك مارك ألبرايتون التعادل لليستر في أول فرصة للفريق عندما تلقى كرة عرضية من جايمي فاردي تابعها برأسه من مسافة قريبة على يمين الحارس البرازيلي إيدرسون (20). وكان ألبرايتون صاحب هدف التعادل في مرمى مانشستر في مباراتهما الثلاثاء الماضي في كأس الرابطة.

وأهدر أغويرو فرصة منح التقدم مجددا لمانشستر سيتي عندما تلقى كرة أمام المرمى من الألماني لوروا سانيه سددها فوق العارضة (37).


اقرأ أيضاً : ليفربول يبتعد 6 نقاط في الصدارة


وأنقذ حارس مانشستر مرماه مرتين في الدقيقة 39 عندما تصدى لتسديدتين قويتين لفاردي من داخل المنطقة، وجيمس ماديسون من خارجها.

ونزل مانشستر سيتي بكل ثقله في الشوط الثاني سعيا للفوز، بيد أن ليستر صمد قبل أن يسجل هدفا رائعا عن طريق البرتغالي ريكاردو بيريرا مستغلا كرة أبعدها سانيه برأسه إثر ركلة ركنية، فهيأها لنفسه عند حافة المنطقة وسددها قوية بيمناه في الزاوية اليمنى البعيدة لإيدرسون (81).

وتلقى مانشستر ضربة بطرد المدافع فابيان ديلف في الدقيقة 89.

- توتنهام قادم بقوة -

وعلى ملعب "ويمبلي" في لندن، تابع توتنهام صعوده اللافت بفوزه الكبير على ضيفه بورنموث، والذي حمل الرقم الخامس تواليا.

وحسم الفريق اللندني نتيجة المباراة في شوطها الأول بتسجيله ثلاثة أهداف.

وتابعت القوة الهجومية الضاربة لتوتنهام دك شباك الخصوم.

وبكر فريق المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو بالتسجيل عبر لاعب وسطه الدولي الدنماركي كريستيان إريكسن عندما تلقى كرة من كايل ووكر-بيترز سددها بقوة بيسراه من خارج المنطقة ارتدت من أحد المدافعين وخدعت الحارس البوسني أسمير بيغوفيتش (16).

وأضاف الدولي الكوري الجنوبي هيونغ-مين سون الثاني بعد سبع دقائق اثر تلقيه تمريرة من ووكر-بيترز سددها زاحفة بيمناه بقوة من خارج المنطقة وأسكنها على يسار بيغوفيتش (23)، قبل أن يضيف البرازيلي لوكاس مورا الهدف الثالث بتسديدة بيمناه من داخل المنطقة اثر تمريرة من ووكر-بيترز تابعها من مسافة قريبة داخل المرمى (35).

وبات ووكر-بيترز (21 عاما و257 يوما) أصغر لاعب يحقق ثلاث تمريرات حاسمة في الدوري الانكليزي الممتاز منذ جيرماين بينانت (20 عاما و227 يوما) في آب/أغسطس مع ليدز في مرمى ميدلزبره، بحسب شركة "أوبتا" للاحصاءات الرياضية.

وعزز هاري كاين تقدم توتنهام بهدف رابع عندما تلقى كرة من إريكسن تابعها بيسراه داخل المرمى (61)، رافعا رصيده إلى 12 هدفا هذا الموسم ولحق بمهاجمي أرسنال الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ، وليفربول المصري محمد صلاح في صدارة ترتيب الهدافين.

واختتم سون المهرجان بهدفه الشخصي الثاني والخامس لفريقه عندما تابع كرة بيمناه من مسافة قريبة داخل المرمى (70).

أخبار ذات صلة