ليفربول يبتعد 6 نقاط في الصدارة

رياضة نشر: 2018-12-26 19:25 آخر تحديث: 2018-12-26 19:25
لاعبو ليفربول
لاعبو ليفربول
المصدر المصدر

ابتعد ليفربول 6 نقاط في الصدارة بفوزه الكبير على ضيفه نيوكاسل يونايتد 4-صفر الأربعاء على ملعب "أنفيلد رود" في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وسجل الكرواتي ديان لوفرن (11) والمصري محمد صلاح (47 من ركلة جزاء) والسويسري شيردان شاكيري (79) والبرازيلي فابينيو (85) الأهداف.

وحافظ ليفربول على سجله خاليا من الهزائم هذا الموسم، وحقق الفوز الثامن تواليا والسادس عشر مقابل ثلاث تعادلات، فرفع رصيده إلى 51 نقطة مبتعدا بفارق ست نقاط نقاط عن مطارده المباشر الجديد توتنهام الذي انتزع الوصافة بفوزه الكبير على ضيفه بورنموث 5-صفر، وخسارة مانشستر سيتي حامل اللقب أمام مضيفه ليستر سيتي 1-2.

وتنتظر ليفربول قمة مرتقبة على الملعب ذاته ضد أرسنال الذي يحل ضيفا على برايتون لاحقا، قبل أن يحل "الحمر" ضيوفا على مانشستر سيتي في قمة المرحلة الحادية والعشرين في الثالث من كانون الثاني المقبل.

وأضاف ليفربول نيوكاسل بقيادة مدربه السابق الإسباني رافايل بينيتيز إلى قائمة ضحاياه هذا الموسم، مواصلا سعيه لإحراز اللقب الأول في بطولة إنكلترا منذ 1990، وتحقيق ما عجز بينيتيز عن قيادته إليه خلال توليه تدريبه بين 2004 و2010.

وهي المرة الثالثة التي يتصدر فيها ليفربول ترتيب الدوري الإنكليزي الممتاز في عيد الميلاد، علما أنه الفريق الوحيد الذي فشل في الفوز باللقب بعد تصدره في فترة عيد الميلاد، الأولى بقيادة بينيتيز موسم 2008-2009 (عاد اللقب لمانشستر يونايتد)، وموسم 2013-2014 بقيادة الإيرلندي الشمالي براندون رودجرز (توج مانشستر سيتي باللقب).

وفي مباراة الأربعاء، ضغط ليفربول منذ البداية بحثا عن التسجيل وكاد شاكيري الذي لعب أساسيا على حساب الغيني نابي كيتا، يفتتح التسجيل عندما تلقى عرضية على طبق من ذهب من السنغالي ساديو مانيه تابعها بيسراه من مسافة قريبة بجوار القائم الأيمن (10).


اقرأ أيضاً : عام 2018 عربيا: منتخبات مخيبة في المونديال وأندية مشجِعة


واقتنص شاكيري ركلة ركنية بعد دقيقة واحدة انبرى لها مانيه ومررها إلى ترينت ألكسندر-أرنولد الذي رفعها عرضية داخل المنطقة أبعدها المدافع جمال لاسيل برأسه، فتهيأت أمام لوفرن الذي سددها بقوة بيمناه "على الطاير" من داخل المنطقة فأسكنها الزاوية اليمنى البعيدة للحارس السلوفاكي مارتن دوبرافكا (19).

وتدخل دوبرافكا في توقيت مناسب لقطع انفراد مانيه داخل المنطقة (20)، ثم أنقذ مرماه بإبعاده بصعوبة إلى ركنية كرة قوية لشاكيري من ركلة حرة مباشرة من خارج المنطقة (44).

وعزز ليفربول تقدمه مطلع الشوط الثاني عندما حصل على ركلة جزاء إثر عرقلة نجمه صلاح داخل المنطقة من المدافع بول داميت فانبرى لها "الفرعون المصري" بنفسه قوية بيسراه على يمين الحارس دوبرافكا (47).

وهو الهدف الثاني عشر لصلاح هذا الموسم فلحق لمهاجم أرسنال الدولي الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ إلى صدارة لائحة الهدافين.

وهي المباراة العاشرة التي يهز فيها صلاح الشباك في الدوري هذا الموسم، في غلة تتفوق على أي لاعب آخر في البطولة.

وعزز شاكيري تقدم أصحاب الأرض بهدف ثالث من مسافة قريبة إثر تمريرة من ألكسندر-أرنولد (79)، قبل أن يضيف فابينيو، بديل الهولندي جورجينيو فاينالدوم، الرابع برأسية من مسافة قريبة إثر ركلة ركنية (85).

أخبار ذات صلة